الصيهود يدعو الرئاسات الثلاث لعقد جلسة طارئة لإلغاء نتائج الانتخابات

كان برس |

عد ائتلاف دولة القانون، اليوم الأربعاء، تأخر اعلان نتائج الانتخابات بأنها دليل على الفشل بالإعداد وتثبيت لعمليات التزوير فيها، داعيا الرئاسات الثلاث لعقد جلسة طارئة وإلغاء نتائج الانتخابات وتمديد عمل الحكومة او إعادة العد والفرز يدويا.

وقال النائب عن دولة القانون محمد الصيهود، في تصريح صحفي، إن “الإعدادات للانتخابات من قبل المفوضية فاشلة وأثبتت عدم قدرتها وغير مؤهلة لإجراء الانتخابات”.

وأضاف أن “اعتماد أجهزة العد والفرز الالكترونية فيها مؤامرة خارجية لإدخال العملية السياسية في نفق مظلم لإنتاج حكومة ضعيفة تمرر من خلالها القوانين والمشاريع التآمرية على العراق”، داعيا الرئاسات الثلاث والبرلمان الى “عقد جلسة طارئة حول تزوير الانتخابات”.

ولفت الى ان “إمام البرلمان والرئاسات خيارين ، أولهما إلغاء نتائج الانتخابات وتمديد عمل الحكومة والبرلمان وإجراء انتخابات جديدة في وقت لاحق او إلغاء نتائج انتخابات الخارج التي تسببت بصعود خاسرين كثر بشكل مفاجئ لتزويرها وإعادة العد والفرز يدويا بعموم العراق”.

دعا رئيس الادارة الانتخابية، في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، رياض البدران، اليوم الاربعاء، القائد العام للقوات المسلحة لتوفير الحماية لهم، ان المفوضية ستستكمل ما تبقى من النتائج خلال اليومين المقبلين.

وقال البدران في مؤتمر صحفي حضرته “كان برس”، ان “اجهزة التصويت اثبتت نجاحها وما يشاع عنها غير دقيق والهدف هو الضغط على مفوضية الانتخابات”، مؤكد ان “المفوضية ستعلن خلال اليومين المقبلين ما تبقى من النتائج”.

واوضح ان “المفوضية سخرت امكانتها كافة لضمان مشاركة اكبر عدد من الناخبين في عموم محافظات البلاد”، داعيا الاجهزة الامنية الى “الحفاظ على حياة موظفي المفوضية”.

 

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق