حذاء “الفرعوني” بجانب أثار مصر في المتحف البريطاني

كان برس |

لم يقتصر تألق النجم المصري محمد صلاح على نيله جائزتي رابطتي اللاعبين المحترفين والمحررين الكرويين لأفضل لاعب في إنجلترا، بل إن أهدافه الـ32 في الدوري الممتاز خلال الموسم المنصرم، قادته لعرض حذائه في المتحف البريطاني بجانب آثار مصر القديمة.

واستطاع صلاح أن يدخل تاريخ الدوري الممتاز في موسمه الأول مع ليفربول، بعدما أصبح أول لاعب يسجل 32 هدفا في موسم من 38 مرحلة، ليكسب بذلك حق “عرض حذائه” بين أرقى مجموعة تحف خاصة بمصر القديمة خارج بلاد الفراعنة.

وتبرعت شركة “أديداس” للمستلزمات الرياضية الراعية لصلاح، بزوج الأحذية للاحتفال بنيله جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال أمين القسم المخصص لآثار مصر القديمة في المتحف البريطاني نيل سبسنر، إن “هذه الخطوة تجمع بين عراقة مصر وحداثتها”، موضحا أن “الحذاء يحكي قصة أيقونة مصرية حديثة، تتألق في المملكة المتحدة وتتمتع بتأثير عالمي حقيقي”.

وأضاف سبسنر، “وسط تماثيل الفراعنة القدماء، نعرض الآن الحذاء الذي فاز به مو صلاح بالكرة الذهبية مع ليفربول”.

ولم ينته الموسم بالنسبة لصلاح الذي سجل 44 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم، إذ يسافر مع “الحمر” إلى العاصمة الأوكرانية كييف من أجل مواجهة ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري الأبطال المقرر في 26 مايو الحالي.

وأطلق المتحف البريطاني في 2016 مشروع مصر الحديثة لتعزيز مجموعته من المواد المعاصرة من مصر الحديثة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق