قوات الحشد تنفى احتجاز موظفي المفوضية في كركوك

كان برس |

نفى المتحدث باسم الحشد الشعبي في محور الشمال علي الحسيني، اليوم الخميس، احتجاز لموظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المراكز المتواجدة بمحافظة كركوك.

وقال الحسيني، في تصريح صحفي، ان ”ما صرحت به المفوضية العليا المستقلة للانتخابات امس الاربعاء، بشان احتجاز موظفيها في محافظة كركوك لا اساس له من الصحة” مؤكدا ان ”المراكز جميعها مؤمنة وموظفيها يعملون وفق القانون ولا يوجد اي تهديد ضدهم”.

واضاف ان ”الاعتصام سيستمر حتى تستجيب المفوضية لمطالب المواطنين” مبينا ان ” الحل الانسب هو اعادة العد والفرز اليدوي حينها ان الجمهور سيقتنع بما جرى وستنتهي جميع الاعتصامات في المحافظة”.

ونفى قائد خطة فرض القانون في كركوك اللواء الركن معن السعدي، يوم امس، ما صرحت به مفوضية الانتخابات عن احتجاز موظفين لها في كركوك.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات اتهمت، في وقت سابق اليوم ، جهات “سياسية” باحتجاز موظفيها في محافظة كركوك كـ “رهائن”، فيما وجهت رسالة الى القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي.

وكان رئيس الإدارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات رياض البدران قال، خلال مؤتمر صحفي، إن “هناك الكثير من صناديق الاقتراع في كركوك ولم تصل الى مفوضية الانتخابات في بغداد الى الان”، مبيناً أن “جهات سياسية تحتجز بعض الموظفين التابعين لمكتب المفوضية في كركوك كرهائن”.

وطالب البدران، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بـ “بتوفير الحماية الكاملة لمفوضية الانتخابات خاصة موظفي مكتب كركوك”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق