ترجيحات بإصدار البرلمان غداً قراراً بشأن عد وفرز الاصوات الانتخابية

كان برس |

رجحت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، ابتسام الهلالي، اليوم الجمعة، اصدار مجلس النواب قرارا بشأن ما وصفته بـ “الخروقات” التي حصلت في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 ايار الحالي.

وقالت الهلالي في تصريح صحفي تابعته “كان برس” إن “جلسة مجلس النواب التي ستعقد الاسبوع المقبل، ستكون مهمة لفئات المجتمع التي سرقت اصواتها من قبل البعض”.

واضافت، أن “البرلمان سيصدر قراراً باعادة عمليات العد والفرز اليدوي للمراكز التي وثقت فيها الانتهاكات والتجاوزات على صناديق الاقتراع”، مبينا ان “عمليات التزوير وسلب ارادة المواطن كانت فظيعة جدا”.

ولفتت الى ان “المفوضية تتحمل الجزء الاكبر مما يحصل اليوم، باعتبار الاجهزة التي استوردتها جزءا من المشكلة والتجاذبات الحاصلة على الساحة السياسية العراقي”.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، دعا أمس الخميس، الى عقد جلسة نيابية طارئة، يوم السبت المقبل، لمناقشة نتائج الانتخابات، وواقع محافظة كركوك، بحضور مفوضية الانتخابات.

فيما دعا عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، ووزير المالية السابق، هوشيار زيباري، لمقاطعة جلسة مجلس النواب الخاصة بالانتخابات، والمزمع اقامتها يوم غد السبت.

وقال زيباري، في منشور على موقع التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”، إن من “ضروري مقاطعة جلسة مجلس النواب العراقي المقررة يوم السبت المقبل ١٩-٥- ٢٠١٨ من قبل كافة الكتل البرلمانية الوطنيه والتي دعى اليها رئیس البرلمان سليم الجبوري لانقاذ النواب الفاشلين والفاسدين وافشال العملية الانتخابية الديمقراطيه في ١٢-٥”.

وشدد على أن “تاخذ كافة الشكاوى و الطعون مسارها القانوني وفق تعليمات المفوضيه العليا المستقلة للانتخابات وقانون الانتخابات لعام ٢٠٠٧ والمشرع من قبل المجلس ذاته”، مضيفا “كفى تلاعبا بقوانين البلد يا سادة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق