ساكو يدعو المسيحيين إلى توحيد المواقف لوقاية “الكوتا”

كان برس |

دعا بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل ساكو، الأحد، المسيحيين إلى توحيد المواقف لوقاية “الكوتا”، فيما اعتبر نتائج الانتخابات التشريعية “مفاجئة”، أعرب عن أمله بتشكيل حكومة مدنية قوية في أقرب وقت.

وقال ساكو في بيان تلقت”كان برس”، نسخة منه، إنه “في البداية أهنئ الأخوة المسلمين بحلول شهر رمضان الفضيل، كما أهنئ النواب الفائزين في الانتخابات البرلمانية الجديدة لعام 2018، وأدعو لهم بالتوفيق في تحمل مسؤولياتهم كاملة لخدمة الوطن والمواطنين”.

وأعرب ساكو عن أمله بأن “تُشكَّل في أقرب وقت حكومة مدنية وديمقراطية قوية، تقف على مسافة واحدة من جميع المواطنين، حكومة تفتح صفحة جديدة من العلاقات المتوازنة بين الكتل السياسية كافة، بعيدة عن المحسوبية والمنسوبية والمطامح الضيقة، حكومة تهدف إلى إنهاض العراق على جميع الأصعدة من خلال خلق توازن سياسي بين كافة القوى الوطنية الفاعلة على أرض الواقع للوصول إلى النضوج المنشود في التعاطي مع وجهات النظر والمواقف المختلفة”.

وأضاف ساكو قائلاً، “نأمل أن تقود العملية السياسية الجديدة إلى إقرار القوانين التي تحفظ للمواطنين حقوقهم وحرياتهم وكرامتهم على حد سواء، وتضع المصلحة الوطنية السامية فوق كل اعتبار، وترسّخ الوحدة الوطنية، وتوظّف كل الإمكانيات لإعمار ما تهدَّم، من أجل الإسراع بعودة النازحين الى ديارهم بعد معاناتهم الطويلة”.

وبشأن كوتا المسيحيين، قال ساكو “أدعو المسيحيين الى تعلم الدرس من هذه الانتخابات التي جاءت نتائجها مفاجئة لأسباب معروفة، أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: الممارسة السابقة والصراع على الكراسي والتسقيطات قبل الانتخابات وبعدها، حجم عزوف المسيحيين عن التصويت بسبب القصور في التوعية، كثرة القوائم والمرشحين التي أدت الى تشتت الأصوات، فضلاً عن عامل التبعية”، مطالباً المسيحيين بـ”الجلوس معاً لبلورة الرؤية ووضع الأصبع على الجرح وتوحيد المواقف لوقاية الكوتا الصغيرة واستقلالها حفاظاً على كرامتنا ووحدتنا”.

واختتم ساكو بيانه بالقول “أهنيء الفائزين الخمسة وأتمنى أن يتم التفاهم بينهم ليكون أداؤهم أفضل، كما أشجعهم على إقامة علاقات ممتازة مع بقية زملائهم في المجلس بهدف تحقيق الاهداف المشتركة التي تهمنا جميعاً بغض النظر عن الانتماءات القومية والحزبية والدينية والسياسية”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق