نائب: مصلحة العراق على المحك بسبب صمت رؤساء الكتل عن “مهزلة الانتخابات”

كان برس |

رجح رئيس ائتلاف دولة القانون بمحافظة ديالى النائب رعد الماس، اليوم الجمعة، إلغاء نتائج الانتخابات النيابية في حال إكتمال نصاب جلسة البرلمان، فيما أعتبر صمت رؤساء الكتل السياسية الكبيرة عن “مهزلة التاريخ” بالرغم من كل ما حصل هو أمر يضع مصلحة العراق على المحك.

وقال الماس في تصريح صحفي تابعته “كان برس” إن “ما حصل في الانتخابات النيابية لعام 2018، بسبب الخروق بينها عدم كفاءة الأجهزة الالكترونية والدليل على ذلك هو تقرير رئاسة الوزراء الذي ينص على عدم فحصها من قبل شركة خاصة، كذلك المعلومات عن سهولة إمكانية اختراق السيرفرات وفقا لاختبارات الأجهزة الرقابية يعد فشلا ذريعا في سنة العملية الانتخابية”.

وأضاف أن “الخرق الأساسي فيما حدث هو عدم صلاحية الأجهزة المستخدمة والاعتماد على شركة مغمورة وغير معروفة وعليها علامات إستفهام مثيرة وفقاً لتقرير ديوان الرقابة المالية والتحقيقات الحكومية الجارية”.

وتابع الماس أن “نتائج الانتخابات مشكوك بها الأمر الذي دفع بالجميع للمطالبة بالعد والفرز اليدوي، ناهيك عن دعوة مجلس النواب الى عقد جلستين إستثنائيتين للنقاش حولها، مما يجعل من إلغاء نتائج الانتخابات النيابية لعام 2018 أمراً ممكناً في حال إكتمال نصاب البرلمان وعقد جلسة”.

وأكد أن “صمت رؤساء الكتل السياسية الكبيرة على مهزلة التاريخ (في إشارة منه الى انتخابات 2018) أمر يضع ملصحة العراق على المحك ويجعلها مهددة، كما يخلق سنة سيئة للعملية الانتخابية الديمقراطية بشكل عام”.

يشار الى أن البرلمان لم ينجح بعقد جلسة إستثنائية حول الانتخابات التي أجريت في 12 آيار، بسبب عدم إكتمال النصاب.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق