لجنة الطاقة في السليمانية تتهم حزبي الديمقراطي والوطني الكردستاني بالوقوف وراء ارتفاع أسعار البنزين

كان برس |

اتهم رئيس لجنة النفط والطاقة في مجلس محافظة السليمانية غالب محمد علي، اليوم السبت، الحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بالوقوف وراء ارتفاع أسعار البنزين في كردستان.

وقال علي في بيان تلقت “كان برس”، نسخة منه، إنه “يوجد في المحافظات العراقية 11 مصفى للنفط وتزودها الحكومة العراقية النفط دون مقابل لتوزيع مشتقات النفط على المواطنين بأسعار مدعومة”.

وأضاف علي، أنه “في إقليم كردستان لا توجد مصافٍ حكومية ولتوزيع النفط والبنزين على المواطنين بأسعار مدعومة، وإنما هناك ثلاثة مصافٍ، إثنان منهما تابعان للاتحاد الوطني الكردستاني، والآخر تابع لنيجيرفان البارزاني”.

وعزا علي سبب ارتفاع أسعار البنزين في اقليم كردستان “إلى الحزبين الرئيسيين في الاقليم”، متهما اياهما بـ”الاتجار بالمواطنين من أجل استفادة شركاتهما”.

وأشار إلى أنه “في هذه الحالة يتضرر مواطنو كردستان مرتين في إحداهما من غلاء اسعار البنزين والاخرى تذهب أموالهم لخدمة الحزبين الرئيسيين”.

وتابع، أن “معالجة أزمة غلاء سعر البنزين تكمن في توفير البنزين من قبل حكومة إقليم كردستان وتوزيعها على المواطنين بأسعار مدعومة اسوة بالمناطق العراقية الأخرى”.

وشهد إقليم كردستان، خلال اليومين الماضيين، احتجاجات ليلية لسواق سيارات الأجرة للمطالبة بخفض أسعار البنزين.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق