نائب يصف موقف بغداد واربيل جراء التوغل التركي بـ”المخزي” ويحذر من تداعياته

كان برس |

وصف نائب عن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني شوان الدواودي، اليوم السبت، موقف حكومتي بغداد واربيل جراء التوغل التركي في الاراضي العراقية بـ”المخزي”، محذرا من تداعياته الخطيرة.

وقال الداودي في بيان تلقت، “كان برس”، نسخة منه، إنه “مرة اخرى يتوغل الجيش والجندرمة التركية في اراضي اقليم كردستان وهذه المرة بعمق اكثر من 250 كلم وعن طريق منفذ حدودي رسمي و بدون اي مقاومة او ردة فعل من قبل حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية”.

واضاف الداودي، ان “هذا الاعتداء الاردوغاني جزء من مؤامرة خطيرة التي لو لم يوقف عند حدوده، فأن مصير الاقليم وغرب كردستان وجزء كبير من العراق وسوريا يكون قاتما وفي مهب الريح العثماني، ومع كل هذا فأن موقف حكومتي الاقليم وبغداد مخزي جدا وليس في مستوى خطورة الوضع و وحجم المؤامرة”.

وأوضح الداودي، انه “على مجلس النواب العراقي بدلا من يقوم بواجبه الوطني وادانة الغزو التركي والضغط على الحكومة العراقية للتحرك ضد الاعتداء، نراه يخطط للمؤامرة ضد العملية الديمقراطية والسياسية وزرع الفتنة بين ابناء الشعب العراقي وزعزعة الامن والسلم المجتمعي”.

وشدد الداودي، على ان “منظمة الامم المتحدة في الوقت الذي تقوم بالتدخل في الشأن العراقي والانحياز الى احدى اطراف الخلاف الداخلي، فانها ساكتة في موقف مريب امام جريمة انتهاك سيادة العراق”.

وطالب الداودي، من الاحزاب الكردية وحكومة الاقليم وجميع الاطراف العراقية بـ”الخروج من هذا الصمت المخجل والوقوف في وجه المحتل بكل حزم الذي استباح ارضنا”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق