اللعيبي يؤكد توقف تبادل النفط بين العراق وايران لاسباب فنية

كان برس |

نفى وزير النفط، جبار اللعيبي، اليوم الأربعاء، إن العراق وإيران لم يبدأ مبادلة للنفط الخام لأسباب فنية، مناقضا بذلك وكالة أنباء وزارة النفط الإيرانية.

ووافق العراق العام الماضي على شحن الخام من حقل كركوك النفطي في شمال البلاد إلى إيران للاستخدام في مصافيها النفطية على أن تقوم إيران بتسليم نفس الكمية من الخام إلى موانئ جنوب العراق.

وقالت وكالة أنباء وزارة النفط الإيرانية {شانا} الأحد الماضي أن المبادلة بدأت.

وقال اللعيبي لرويترز على هامش حفل توقيع اتفاق نفطي في البصرة، إن “اوبك ستجتمع في الثالث والعشرين من يونيو حزيران لكن زيادة في الانتاج ليست مطروحة على الطاولة لأن السوق مستقرة والأسعار جيدة”.

يذكر ان وكالة الانباء الايرانية {ارنا} أفادت الأحد الماضي نقلا عن بيان لوزارة النفط الايرانية، بأن “عملية مقايضة نفط مدينة كركوك مع إيران بدأت بعد حل مشكلة النقل بين الطرفين”.

وأشارت الى ان “وزارة النفط نشرت على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد تقريراً اشارت فيه إلى أن شاحنات النفط العراقي القادمة من مدينة كركوك دخلت إلى الأراضي الإيرانية لتفريغ حمولتها في خزانات مدينة {درة شهر}” غرب ايران.

وأشار التقرير إلى أن “الشاحنات نقلت من كركوك حتى الآن بين 30 إلى 60 ألف برميل من النفط الخام لتوفير قسم مما تحتاجه المصافي الإيرانية”.

يذكر إن عقد المقايضة النفطية بين العراق وإيران تم توقيعها على قاعدة {CIF} والتي تلزم البائع تكاليف النقل والتأمين.

وكان العراق قد أعلن في التاسع من كانون الأول الماضي عن توقيع اتفاق مع إيران لتصدير النفط من حقول كركوك بمعدل 30 إلى 60 ألف برميل يوميا باستخدام الشاحنات بشكل مؤقت لحين تنفيذ أنبوب للنفط يربط بين البلدين بالمنطقة الشمالية للعراق.

وقد يحل خط الأنابيب المزمع محل خط التصدير الحالي من كركوك عبر تركيا والبحر المتوسط.

وقال وزير النفط جبار اللعيبي إنه وبموجب الاتفاق فسيتم نقل “حوالي 30 ألف برميل يوميا من الخام بالشاحنات إلى مصفاة كرمانشاه الإيرانية عند بدء التصدير”.

وشمل إتفاق العراق وإيران على مبادلة ما يصل إلى 60 ألف برميل يوميا من الخام المنتج من كركوك بنفط إيراني للتسليم عبر موانئ جنوب العراق “بنفس الكمية وبنفس المواصفات”.

وتوقفت مبيعات خام كركوك منذ فرضت القوات الامنية السلطة الاتحادية على المحافظة وحقولها النفطية في 16 من تشرين الأول الماضي.

ويعد حقل كركوك أحد حقول النفط المهمة في العراق، إذ تشير التقديرات إلى أن احتياطي الحقل يقارب 10 مليارات برميل من النفط من النوعية الجيدة، وتبلغ الطاقة القصوى لانتاج الحقل مليون برميل يوميا، لكن متوسط الانتاج خلال الأعوام القليلة الماضية تراجع كثيرا حتى انخفض إلى نحو 150 ألف برميل في اليوم فقط.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للعراق في الوقت الحالي نحو 4.8 مليون برميل يوميا في حين يصل الإنتاج الفعلي إلى نحو 4.4 مليون برميل يوميا تماشيا مع اتفاق دول أوبك لخفض الإنتاج بهدف دعم الأسعار.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق