الجبوري يطالب بحصر السلاح في يد الأجهزة الأمنية الرسمية التابعة للدولة

كان برس |

 طالب رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية قتيبة الجبوري، اليوم الخميس، الحكومة بحصر السلاح في يد الأجهزة الأمنية الرسمية التابعة للدولة، فيما اعتبر أن حادث مدينة الصدر الذي وقع امس يجب أن يجعل الحكومة أكثر حرصاً على حياة المدنيين.

وقال الجبوري في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إنه “في الوقت الذي نعزي فيه أسر الشهداء ونتمنى فيه الشفاء العاجل للجرحى جراء تفجير كدس للعتاد في مدينة الصدر، نكرر مطالبتنا الحكومة بحصر السلاح في يد الأجهزة الأمنية الرسمية التابعة للدولة، وعدم السماح بأي شكل من الأشكال بتخزين الأسلحة في مستودعات داخل الأحياء السكنية”.

وأوضح الجبوري أن “هذا الحادث المؤلم يجب أن يجعل الحكومة أكثر حرصاً على حياة المدنيين وسلامتهم، فهل يعقل أن يكون المواطن جالساً في بيته وغير آمن على نفسه”، مشدداً على “ضرورة تعويض عوائل الشهداء والجرحى ومن تهدمت أو تضررت منازلهم جراء التفجير”.

ويشار الى ان وزارة الداخلية اعلنت، اليوم الخميس، عن تشكيل لجنة تحقيقية عليا بشأن التفجير الذي وقع امس في مدينة الصدر شرقي بغداد.

وقالت الوزارة في بيان تلقت “كان برس”، نسخة منه، إنه “بناءً على توجيه رئيس الوزراء، الداخلية تشكل لجنة تحقيقية عليا برئاسة وكيل الاستخبارات وعضوية قائد شرطة بغداد والادلة الجنائية للتحقيق بالتفجير الاخير في مدينة الصدر”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق