المهندس يتوعد بقطع رؤوس الدواعش فور رفعها

كان برس |

أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، الأربعاء، استحالة عودة تنظيم “داعش” الإجرامي مجدداً بعد القضاء عليه، متوعدا بقطع رأس كل من يرفع رأسه من عناصر التنظيم الإجرامي.

وقال المهندس في بيان له بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيس الحشد الشعبي وتلقت “كان برس” نسخة منه، “ايها العالم قف اجلالا واكبارا انه يوم ولادة الحشد، وهبة الابطال صناع تاريخ العراق الحديث، يوم اعلان الفتوى، حيث زرعت المرجعية الوطن بالرجال الرجال فكان القطاف النصر بتضحيات الشجعان المجاهدين من الشهداء والمضحين من كل الوان الطيف العراقي جنوبا شمالا شرقا غربا بلهجاتهم ولغاتهم ودياناتهم ومذاهبهم”.

وأضاف أنه “في مثل هذا اليوم تطوع مئات الالاف واجتمع المجاهدون الصادقون فكان همهم الاول كيف ننتصر وكيف نسترجع الأراضي مع قلة الناصر وضعف الدعم، وهنا بدأت الملاحم فكانت اشبه بالمعجزات التي تحققت على ارض النبوة لتتسطر المآثر تلو المآثر بعد ذلك قصصا وعبرا ستتذكرها الاجيال والهامات المرفوعة”.

وتابع المهندس: “سنة رابعة تمضي والانضباط اهم صفاتنا مع الالتزام بالعقيدة الدينية السمحاء والروح الوطنية العالية والثبات على الحق، سنة رابعة مضت ونحن ما زالنا نستشعر وجود الفكر التكفيري في اروقة بعض المدن العراقية يبثه المبغضون الارهابيون كاللصوص خلسة في محاولة بائسة للعودة بنا لا سامح الله الى فترة مظلمة من المستحيل ان تعود وإخوانكم من ابناء الحشد الشعبي المقدس مع باقي القوات الامنية البطلة واقفون بنفس الروح بنفس العزيمة والاصرار والايمان ضد اي ملثم بائس من القتلة المجرمين”.

وأكد المهندس، أن “من يحاول ان يرفع رأسه منهم سيقطع بلا شك لاننا لا نسمح مجددا بعودة السكين على رقاب الابرياء والمستضعين ولا نرضى بتفرقة ابناء البلد الواحد واستباحة دماء الابرياء”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق