التغيير تحذر الحكومة الاتحادية من دخول “جبهة النصرة” الى كردستان

كان برس |

حذرت كتلة التغيير النيابية الكردية، اليوم الخميس، الحكومة الاتحادية من دخول عناصر في تنظيم “جبهة النصرة” مع الجيش التركي في حال دخوله الى مناطق كردستان، وذلك بحجة الحرب على حزب العمال الكردستاني.

وقالت الكتلة في بيان تلقت “كان برس”، نسخة منه، إنه “في الوقت الذي ندين و نشجب بقوة التدخلات المتكررة للجيش التركي و خاصة التوغل الاخير لهذه القوات وبأعداد كبيرة وبعمق عشرات الكيلومترات في حدود محافظة اربيل وادعاء المسؤولين الاتراك ببدء هجومهم على مقاتلي الحزب العمال الكردستانيpkk) ) في جبال قنديل، نستغرب صمت الحكومة العراقية من هذه الخروقات المتكررة والسافرة للسيادة العراقية”.

وأضافت، “نحن نعرف بان هناك جهات كردية متواطئة ومتعاونة ايضا لإدخال هذه القوات الى الاراضي العراقية وذلك لتنفيذ مارب حزبية وضمن اجندات اقليمية، ولكن الغريب هذا الصمت المطبق للحكومة الاتحادية والتي تلعب الان دور المتفرج وليس دور حامي حدود العراق وسيادته”.

وتابعت، “في هذا الوقت بالذات، نحذر الحكومة الاتحادية وجميع الجهات المعنية بان هناك معلومات تفيد بان عناصر من قوات (جبهة النصرة) السورية مرافقة للجيش التركي، تريد تركيا ان تحول هذه الاراضي العراقية الحدودية معاقل لهذه العناصر الارهابية وهذا سيكون له تداعيات امنية وسياسية خطيرة على امن اقليم كردستان والعراق ككل”.

ومضت بالقول، إنه “من الضروري على الحكومة الاتحادية التحرك سياسيا وامنيا ودبلوماسيا وعلى وجه السرعة لإيقاف هذه التدخلات المريبة واخراج جميع القوات التركية المتواجدة على الاراضي العراقية منذ اواسط التسعينات من القرن الماضي وعدم السماح لهم بالتعامل مع اراضينا كحدائق خلفية لدولهم”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق