القانونية النيابية: السلطات الثلاث امام امتحان وخطر حقيقي بشأن ازمة الانتخابات

كان برس |

اكد عضو اللجنة القانونية البرلمانية صادق اللبان، اليوم الثلاثاء، ان سلطات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية امام امتحان وخطر حقيقي في مدى جديتها في التعامل مع ازمة تزوير الانتخابات، مستغربا من بدء الكتل السياسية في انشاء تحالفات قبل انهاء تهم التزوير.

واوضح اللبان في بيان، تلقت “كان برس”، نسخة منه، ان “فقدان الثقة بالعملية الانتخابية والسياسية جاء بعد نتائج تحقيق اللجنة الوزارية ولجنة تقصي الحقائق البرلمانية وموقف اعضاء المفوضية سعيد كاكائي والبدران وما تناقلته الاخبار ومواقع التواصل الاجتماعي الكثيرة وختامها حرق مخازن المفوضية”، مبينا “ما قد يكشف من الاعيب التزوير، والقناعات التي تركزت عند مجلس القضاء الاعلى”.

واشار الى انه “لا طريق من اعادة الثقة إلا اتخاذ الاجراء الذي يُعيد الثقة بالعملية السياسية وقادتها، الذين اصبحوا على المحك في تمسكهم بوسائل الاثبات والابتعاد عن التبريرات التي تؤكد تورطهم بالتزوير”، لافتا انه “من يثق باصواته يؤكد على العد والفرز الكلي لقطع دابر الشك ووضع الامور بنصابها واعادة الثقة بين الشارع والمسؤول، وعداها سيؤكد وصول المزورين ويكشف عن تبنيه لادوات التزوير”.

وتابع اللبان الى انه “من الغريب ان تبدأ الكتل السياسية في تحالفات قبل انهاء تهم التزوير الكبيرة التي اطلع اعليها ابناء العراق والدول ودول العالم المهتمة بالعراق”، موضحا “لذا نهيب بكل الكتل الوطنية النزيهة المخلصة اعادة ثقة العراقيين بمؤسسات الدولة وخاصة القضاء والبرلمان مهما كلف ذلك من جهد ووقت ومال لكي لا نخسر العراق بسبب الفاسدين وداعميهم من اعداء العراق الحقيقيين”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق