وزير حقوق الانسان السابق يكشف عن اتفاق بين البيشمركة وداعش لتهريب قياداته

كان برس |

كشف وزير حقوق الانسان السابق محمد مهدي البياتي، الثلاثاء، عن حصول اتفاق بين قوات البيشمركة وقيادات الصف الاول لتنظيم داعش، لترحيلهم من قضاء الحويجة في كركوك الى دول خارجية عبر اقليم كردستان.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن البياتي قوله اطلعت عليه “كان برس” ان هناك “اتفاقات جرت بين قادة التنظيم وقوات البيشمركه الكردية، تم على إثرها ترحيل قيادات الصف الأول في التنظيم من الحويجة إلى دول خارجية عبر الإقليم، مقابل مبالغ مالية وصلت إلى أكثر من 10 آلاف دولار للشخص الواحد”.

وأضاف “أما عناصر التنظيم (الأفراد)، فهناك من قتل وهناك من سلم نفسه للقوات الأمنية”، مبيناً أنه “عندما دخلت القوات الأمنية إلى الحويجة والمناطق المحيطة بها لم تجد شيئاً يذكر من الإرهابيين”.

ونفى البياتي “توفّر أي معلومات دقيقة عن أماكن تواجد قيادات التنظيم، وهل هم في خارج العراق أو داخله، أو متخفين في بعض المناطق”، معتبراً ان “قضية كركوك سياسية بالدرجة الأساس، أكثر مما هي أمنية”، لافتاً إلى إن “إرباك الوضع السياسي في المدينة يلقي بتأثيره على الوضع الأمني في المحافظة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق