التغيير تقترح إجراء العد والفرز اليدوي الخاص للاصوات بكردستان في بغداد لضمان نزاهته

كان برس |

أقترح النائب عن كتلة التغيير، هوشيار عبدالله، على مجلس المفوضين المكون من القضاة المنتدبين إصدار قرار يتضمن إجراء العد والفرز اليدوي الخاص بإقليم كردستان في العاصمة بغداد لضمان نزاهته وانسيابيته بعيداً عن ممارسات وضغوطات أحزاب السلطة في الاقليم”.

وقال عبد الله في بيان اليوم تلقت “كان برس” نسخة منه، أن “السلطات في محافظات الإقليم متهمة بارتكاب أبشع عملية تزوير ممنهج في الانتخابات النيابية، ومنذ الآن ظهرت بوادر عدم السماح بإجراء العد والفرز بشكل حيادي من خلال ضغوطات الحزبين الحاكمين ومحاولاتهما للعبث من جديد بأصوات الناخبين والحيلولة دون كشف عمليات التزوير”.

وبين عبدالله أنه “من اجل ضمان إجراء عملية العد والفرز اليدوي الخاص بإقليم كردستان بشكل نزيه وقانوني، أقترح إصدار قرار من قبل القضاة المنتدبين بأن يتم العد والفرز الخاص بالإقليم في العاصمة بغداد وبرعاية وإشراف مباشر من قبل مجلس المفوضين الجديد، وأن يتم التعامل مع صناديق الاقتراع القادمة من كردستان بحرص شديد وبرقابة استثنائية، لأن التزوير في الاقليم تجاوز حدود المعقول وهناك مخاطر من تصاعد غضب الشارع الكردستاني”.

وكان مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين بحث أمس السبت إجراءات العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات النيابية التي جرت في 12 من آيار الماضي” مؤكداً انه “لم يتم الايعاز بإجراء عملية العد والفرز اليدوي في الوقت الحالي الا بعد استكمال كافة متطلباته وفقا للتعديل الثالث لقانون مجلس النواب وما رسمه قرار المحكمة الاتحادية”.

وكانت المحكمة الاتحادية العليا قد اقرت الخميس الماضي بدستورية جميع مواد قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات الذي شرعه مجلس النواب في 6 حزيران الجاري، ورفضت المادة الثالثة منه الخاصة بإلغاء اصوات ناخبي الخارج والنازحين والحركة السكانية في 4 محافظات والتصويت الخاص في اقليم كردستان .

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق