الزراعة تهدد الفلاحين الذين يزرعون محاصيل خارج الخطة الصيفية

كان برس |

اكدت وزارة الزراعة عزمها اتخاذ اجراءات رادعة وعقوبات مشددة بحق الفلاحين الذين يزرعون محاصيل محددة خارج الخطة الصيفية، والتي كانت قد منعت زراعتها قبل مدة بسبب الشح المائي الذي تمر به البلاد.

ونقلت صحيفة “الصباح” عن الناطق الاعلامي للوزارة حميد النايف قوله اطلعت عليه “كان برس” إن “وزارته ستتخذ اجراءات رادعة وعقوبات مشددة بحق الفلاحين الذين يزرعون اراضيهم خارج نطاق الخطة الزراعية التي اقرتها الوزارة والمتضمنة موافقة وزارة الموارد لايصال مياه السقي الى اكثر من 600 ألف دونم من الاراضي المخصصة لزراعة مختلف المحاصيل الصيفية”.

وأضاف أن “وزارته وافقت على زراعة جميع المحاصيل خلال موسم الصيف، عدا تلك التي تستهلك كميات كبيرة من مياه السقي، مثل الشلب والذرة الصفراء والبيضاء والقطن والسمسم والماش”، مشيرا الى ان “قرار المنع جاء بسبب شح المياه الذي تعاني منه البلاد نتيجة انخفاض مستوى مياه نهري دجلة والفرات لعدم التزام دول المنبع بالاتفاقات المائية واطلاق الحصص المائية المقررة للعراق”.

من جانب آخر، افصح النايف عن “منح وزارته الضوء الاخضر لزراعة بساتين النخيل في عموم المحافظات”، مؤكدا “عمل وزارته بالتنسيق مع مديريات الموارد ببغداد والمحافظات لتوفير الحصص المائية لهذه البساتين”.

ولفت الى ان “الاجراء يندرج ضمن اطار قرار الوزارة لزراعة مليون نخلة لاعادة احياء هذه البساتين التي تضررت بسبب عمليات التجريف التي نفذت من قبل البعض لتحويلها الى اراض سكنية”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق