صمت نيابي وقناعة بقرار المحكمة الاتحادية بشأن العد اليدوي الجزئي

كان برس |

أكد النائب عن تحالف القوى العراقية، فارس الفارس، اليوم الجمعة، أن الكتل السياسية اتفقت على تسيير الوضع في مجلس النواب “على ما هو عليه” والالتزام بقرار المحكمة الاتحادية بشأن العد والفرد اليدوي الجزئي.

ونقلت صحيفة “القدس العربي” عن الفارس قوله، إن “الكتل السياسية اتفقت على أن تسير الأمور على حالها، من انتخابات مزورة وغير صحيحة”، مبيناً أن “تلك الكتل تسعى لأن تسير الأمور على هواها، بكونها هي من سمّت المفوضية، ووضعت مجلس مفوضين تابعاً لها، والآن تجني ثمار ما زرعت”.

وأضاف الفارس، أن البرلمان أراد “من خلال جلسته الأخيرة (الخميس) تصويب العملية الانتخابية، والتقليل من ضررها والتزوير الذي شابها، لكننا فشلنا”، معتبراً أن “العد والفرز اليدوي الجزئي لا يمكن أن يصحح العملية الانتخابية التي شابها التزوير بالحجم الذي حصل”.

وحسب النائب عن اتحاد القوى، فإن “عدداً كبيراً من مقاعد البرلمان المقبل سيشغلها نواب مزورون، وليس نوابا جاءوا بإرادة حقيقية لأبناء الشعب العراقي”.

وكشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عواطف نعمة، اليوم الجمعة، عن القرارات التي سيتخذها البرلمان اذا عقد جلسته الاسثتنائية اليوم او غداً السبت.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، عن نعمة قولها، ان “النصاب لم يكتمل خلال جلسة الخميس بسبب الموقف الذي عبرت عنه غالبية الكتل السياسية برفض التمديد لعمر البرلمان، وهو ما أثر كثيراً على ما كان يفترض أن يحصل من تحشيد نيابي من أجل التمديد”.

وأضافت نعمة، أنه “في حال نجح البرلمان في عقد جلسة أخرى خلال ما تبقى من عمره، وهما يومان (الجمعة والسبت)، فإن فقرة التمديد سترفع ويتم التركيز على مسألة العد والفرز الكلي وليس الجزئي”.

وأشارت إلى أنه “في حال كانت هناك ضمانات برفع فقرة التمديد حتى لا تتقاطع قناعات النواب مع كتلهم، فإن النصاب سيتحقق رغم ضيق الوقت وصعوبته”.

وكان رئيس البرلمان سليم الجبوري قد ألمح، أمس الخميس، الى التراجع عن تمديد عمر البرلمان الحالي، فيما وجه رسالة الى القضاة المنتدبين.

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي، من داخل البرلمان، انه “في حال لم يصوت مجلس النواب على الفقرة الأولى من قانون التعديل الرابع لقانون الانتخابات، فأن المجلس سينهي دورته يوم السبت القادم”.

ورجح رئيس البرلمان عدم عقد الجلسة الاستثنائية قائلا: “خلال اليومين المقبلين ان وجد المجلس ضرورة في عقد هذه الجلسة فأنه لن يقصر”، مبينا ان “البرلمان حريص على مراعاة مطالب الناس”.

ووجه الجبوري رسالة شفوية الى القضاة المنتدبين بعمل مجلس المفوضين دعاهم فيها الى “مراعاة الطعون والانتهاء من هذه المرحلة الى النتائج المقبولة والمرضية”.

وبشأن عملية العد والفرز، أكد الجبوري، ان “هذه العملية ستبدأ الأسبوع المقبل”.

وفي السياق ذاته أكد مصدر نيابي لـ”كان برس” ان “هناك اتفاق سياسي على حذف الفقرة الاولى من قانون التعديل الرابع لقانون انتخابات مجلس النواب (تمديد عمر مجلس النواب) والابقاء على الفقرة ثانية فقط، التي تتضمن اجراء عمليات عد وفرز يدوي في عموم العراق بنسبة 100%”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق