العلوي: أسوء واصغر مجلس بلدي أدى دورة أفضل من البرلمان

كان برس |

وصف الكاتب والسياسي حسن العلوي، اليوم الأحد، عمل مجلس النواب طيلة السنوات الأربع بأنه أشبه بمحكمة تمييز يصادق على ما تتفق عليه الكتل السياسية باجتماعاتها السرية، مبينا ان أسوء واصغر مجلس بلدي أدى دورة أفضل من البرلمان.

وقال العلوي، في تصريح صحفي، ان “البرلمان نسي دوره في الدورة الحالية بأنه رقابي وتشريعي وعمل ما تفرض به الأحزاب والكتل السياسية ولم يناقش القوانين والتشريعات بصفة قانونية ودستورية”.

وأضاف انه “تحول الى محكمة تمييز يصادق على القوانين التي يتم الاتفاق عليها من قبل رؤساء الكتل السياسية في الاجتماعات السرية”، مشيرا الى ان “أسوء واصغر مجلس بلدي في المناطق الشعبية أدى دوره بمهنية أكثر من مجلس النواب للدورة الحالية”.

ولفت الى ان “استغلال رئيس البرلمان لسلطته لم يحدث في الدورتين الماضيتين من قبل هيئة الرئاسة”، لافتا الى ان “الجبوري كان يشكل الوفود عند سفراته وزيارته الدول حصرا من أقاربه ومن الحزب الإسلامي وصرف ملايين دولارات من ميزانية البرلمان عليهم”.

وتابع ان “بعض أعضاء البرلمان وخاصة في النزاهة حولوا المقعد النيابي الى مقعد تجاري لتعظيم ثرواتهم التي كانت عدم، ومساومة الفاسدين بالتستر عليهم مقابل مبالغ مالية”

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق