الأمن الوطني يكشف تفاصيل اعتقال منفذي عملية اغتيال مدير مالية الحشد الشعبي

كان برس |

أصدر جهاز الأمن الوطني، الخميس، بياناً بشأن اعتقال منفذي عملية اغتيال مدير مالية هيئة الحشد الشعبي قاسم الزبيدي قبل أكثر من شهرين، مبيناً أن عناصره تمكنوا من اعتقال جميع أعضاء العصابة المنفذة للعملية بعد أيام معدودة من ارتكابها.

وقال الجهاز في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إنه “منذ الساعة الأولى لحادثة اغتيال الشهيد قاسم الزبيدي بادرت الفرق المختصة في الجهاز بتوجيه من رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وإشراف رئيس الجهاز بإجراء التحقيقات وجمع الأدلة والبيانات وتحليلها لغرض كشف منفذي هذه الجريمة ومن يقف خلفها وتقديمهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

وأضاف البيان، أن “رجال الجهاز تمكنوا من القبض على أعضاء العصابة الإجرامية المنفذة كافة بعد أيّام معدودة من ارتكابها، وقادت التحقيقات مع أفراد العصابة الإجرامية وهم نفر ضال ارتضوا لأنفسهم السير في طريق الشيطان ودرب الإجرام والرذيلة وتصوروا أن يد العدالة لن تطالهم، إلى اعترافهم بارتكابهم الجريمة بعد مواجهتهم بالأدلة الدامغة وتم التحفظ على جميع الأدوات والمبارز الجرمية التي استخدمت في التخطيط والتنفيذ”.

وتابع البيان، “وإذ يعلن جهاز الأمن الوطني هذا اليوم عن الكشف عن منفذي هذه الجريمة بعد إكمال الإجراءات التحقيقية كافة وتصديق اعترافات المتهمين وعرضهم على الجهات القضائية المختصة فإنه في الوقت عينه يعلن أنه سيكون العين الساهرة واليد التي ستتصدى بقوة وعزم لكل من يحاول النيل من أمن هذا البلد وحياة مواطنيه وكرامتهم”.

وكانت هيئة الحشد الشعبي، الأحد (29 نيسان 2018)، عن وفاة مدير المديرية المالية للهيئة قاسم الزبيدي متأثرا بجراح اثر تعرضه لمحاولة اغتيال بطلق ناري في العاصمة بغداد.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق