مفوضية حقوق الانسان: انتشار تعاطي المخدرات لكلا الجنسين يمثل تحد خطير يمس امن المجتمع

كان برس |

كشف عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق فاضل الغراوي، اليوم الخميس، ان عدد الموقوفين بتهمة التعاطي او الاتجار بالمخدرات خلال النصف الاول من العام الحالي تجاوز الستة الاف متهم، محذرا من ان انتشار المخدرات بين اوساط الشباب والاطفال من كلا الجنسين اصبح يمثل “تحد خطير” يمس امن المجتمع.

وقال الغراوي في بيان تلقت “كان برس”، نسخة منه، ان “انتشار المخدرات بين فئة الشباب ممن تتراوح اعمارهم بين 10 – 15 سنة من الجنسين اصبح يمثل تحد خطير يمس امن المجتمع العراقي ومن واجب الجميع الوقوف بوجه ذلك”.

واشار الى ان “الحكومة لوحدها لا تستطيع ان تدير ملف مكافحة التعاطي والاتجار بالمخدرات، ومن واجب الجميع اتباع سياسة وطنية موحدة في القضاء على ذلك”.

وكشف ان “ما مؤشر لدى المفوضية من احصائيات رسمية عن اعداد الموقوفين والمحكومين في السجون بتهمة التعاطي او الاتجار بالمخدرات لكافة المحافظات عدا اقليم كردستان بلغ (6187) متهم من كلا الجنسين خلال النصف الاول من العام الحالي، وهو رقم كبير قياسا بالعام الماضي نتيجة دخول محافظات جديدة على الخط كنينوى وديالى وكركوك والانبار”.

وبين الغراوي ان “هذه الزيادة الحاصلة في الاعداد ودخول محافظات جديدة على خط الاتجار والتعاطي لم تأتي من فراغ وتدل على ان بعض المحافظات المحررة من تنظيم داعش اصبحت سوقا رائجة للتجارة بفعل موقعها الحدودي ورخو الجانب الامني فيها، اضافة الى عدم وجود القوات الامنية المختصة بذلك”.

واضاف “المفوضية على تواصل مستمر مع الجهات الحكومية كافة ونسعى جاهدين لاقامة مؤتمر وطني مشترك يضم ممثلي وزارات الخارجية والداخلية والدفاع والعمل، بالإضافة الى المفوضية العليا لحقوق الانسان بصفتها الانسانية نعلن فيها اطلاق استراتيجيات جديدة نؤشر فيها مكامن الخلل والحلول الناجعة بذلك وفق خطة مرسومة”.

ودعا الغراوي “المجتمع العراقي ورجال الدين وشيوخ العشائر والخيرين في هذا الوطن الى ان يقولوا كلمتهم الفصل في الوقوف بوجه العصابات التي تروج لهدم الوطن وابنائه

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق