ياور يؤكد عدم دخول القوات الاتحادية المناطق التي تتواجد فيها البيشمركة

كان برس |

أكد الأمين العام لوزارة البيشمركة، جبار ياور، اليوم الجمعة (6 تموز 2018)، أن القوات الاتحادية لم تدخل الى المناطق التي تتواجد بها قوات البيشمركة، خلال العمليات العسكرية التي انطلقت قبل ايام في حدود مناطق قادر كرم وطوزخورماتو وقرە تبه.

ونقلت شبكة “رووداو” خبراً عن ياور قوله اطلعت عليه “كان برس” ان “القوات العراقية بدأت ومنذ ثلاثة أيام بعملية عسكرية بمناطق قادر كرم وطوزخورماتو وقرەتبه، ولدينا علم عن هذه العمليات، ويوجد تنسيق بيننا وبين القوات العراقية، لأن واشنطن لديها معلومات ايضاً عن هذه العملية”.

وأضاف ياور، “أن قوات البيشمركة رفعت من حالة التأهب في صفوفها، ولم تدخل أي قوات عراقية الى المناطق التي تتواجد بها قوات البيشمركة، بل كانت العمليات العسكرية في المناطق التي تقع ضمن مسؤولية القوات العراقية، وان هذه العمليات ستنتهي اليوم”.

وكان وفد من القوات العراقية وقوات البيشمركة، قد عقدوا إجتماعاً، يوم الاربعاء الماضي، في مقر اللواء الأول بناحية قره هنجير في محافظة كركوك.

وأعلنت قوات البيشمركة، الأربعاء الماضي، عقد اجتماع مع القوات العراقية الاتحادية في محافظة كركوك، فيما اشارت الى ان القوات العراقية طلبت اذنًا لشن عملية عسكرية قرب كردستان.

وقال نائب قائد اللواء الأول لقوات البيشمركة، العميد سيد إدريس، خلال تصريحات صحفية، تابعتها “كان برس” إن “وفداً مشتركاً من القوات العراقية عقد اجتماعاً
في مقر اللواء الأول لقوات البيشمركة في ناحية قره نجير في محافظة كركوك، بحضور ممثل وزارة البيشمركة، اللواء قهرمان”.

وأضاف ادريس، أن “الوفد العراقي العسكري طالب خلال الاجتماع قوات البيشمركة بالسماح لبدء عملية عسكرية في حدود مناطق ليلان وقره هنجير”، نافياً “السماح للقوات العراقية بالاقتراب من الجبهات القتالية الخاصة بقوات البيشمركة”.

وفي وقت سابق من الأربعاء الماضي، أعلن مركز الاعلام الامني التابع لقيادة العمليات المشتركة، انطلاق حملة واسعة لتطهير المناطق الواقعة على طريق ديالى – كركوك.

وقال الناطق باسم المركز العميد يحيى رسول في بيان تلقته “كان برس” انه “بإشراف وتنسيق قيادة العمليات المشتركة قطعات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع والحشد الشعبي وشرطة ديالى وصلاح الدين، وبتنسيق مع قوات البيشمركة وبإسناد القوة الجوية وطيران الجيش وقوات التحالف، تم الشروع بعملية واسعة لتطهير المناطق الكائنة شرق طريق ديالى- كركوك”.

وأضاف رسول، أن “قوات فرقة الرد السريع وضمن عملية ثأر الشهداء لتطهير المناطق الكائنة شرق طريق ديالى – وصلاح الدين، تمكنت من تحقيق أهدافها والتماس مع ساتر قوات البيشمركة”.

فيما نفت قيادة الحشد الشعبي المحور الشمالي بعد ذلك، مشاركة اي قوة كردية في العمليات العسكرية الجارية حاليا شرقي قضاء طوز خورماتو، مشيرة الى ان العملية ستتوسع خلال الأيام المقبلة لتشمل مشاركة الحشد الشعبي وقطعات عسكرية أخرى.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق