نواب سابقون عن كركوك: محافظتنا تعرضت لقرصة الكترونية ادت إلى تزييف إرادة الناخبين فيها

كان برس |

اعلن نواب سابقون من التركمان والعرب في كركوك، اليوم السبت، عن تعرض محافظتهم لقرصنة الكترونية ممنهجة ومخطط ادى إلى تزييف إرادة الناخبين فيها.

وذكر النواب في بيان تلقت “كان برس”، نسخة منه، ان “كركوك تعرضت لعمليات قرصنة الكترونية ممنهجة ومخطط لها ادت إلى تزييف إرادة الناخبين فيها”.

واضافوا، انه “في الوقت الذي يتواصل فيه العد والفرز اليدوي، تبين حجم التزوير الهائل الذي قام به احد الاحزاب، وبالتواطؤ مع بعض الموظفين في مكتب كركوك للمفوضية العليا المستقلة الانتخابات”.

واشاروا الى ان “هذا الحزب قام باستبدال (SD-RAM) لـ 1143 محطة من اصل 2196 مجموع محطات محافظة كركوك”، مبينين ان “العد والفرز اليدوي اثبت عدم تطابق نتائج كل المحطات التي استبدل فيها الرامات مع النتائج المعلنة سابقًا، مما يؤكد تعرض محافظة كركوك للقرصنة”.

وطالبوا كل الجهات بـ”الوقوف مع مطالبهم الشرعية وإجراء العد والفرز اليدوي لكل المحطات التي تعرضت للاستبدال، لبيان الإرادة الحقيقية لناخبي محافظة كركوك”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق