مفوضية حقوق الانسان تطالب بالعد اليدوي الكلي لنتائج انتخابات كركوك

كان برس |

طالب عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان علي البياتي الجهات المختصة بإجراء العد والفرز اليدوي لكل المراكز الانتخابية في محافظة كركوك.

وأكد البياتي في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه أن “المطالبة باجراء عملية العد والفرز اليدوي الكلي هو دليل على ثقة الجميع بالقضاة المنتدبين لإدارة مفوضية الانتخابات والقضاء العراقي،” مشيراً الى أن “إهمال المواطن وحقوقه يؤدي الى نتائج عكسية على العملية السياسية وتراجع الثقة فيها”.

وبين أن “هذا الإجراء يمنح المشاركين في الانتخابات الثقة والاطمئنان بالعملية السياسية، فضلاً عن أنه حق من حقوق أهالي مدينة كركوك الذين تحملوا الكثير من الصعاب وقدموا التضحيات والشهداء وعانوا من ويلات التهجير والقتل على أيدي عصابات داعش الارهابية”.

وشدد عضو مفوضية حقوق الإنسان على “ضرورة المحافظة على حقوق اهالي كركوك، واعتماد القانون والمهنية في التعامل مع أهالي المدينة، بما يحفظ ويرسخ مبدأ السلم الأهلي والمجتمعي بين مكوناتها، وصيانة كرامة الجميع”.

ودعا البياتي “الجهات الأمنية من الشرطة والجيش والحشد الشعبي والعشائري الى المحافظة على الأمن والاستقرار في كركوك، والاستجابة لمطالب الجماهير الانتخابية وعدم التأثر بطروحات بعض الأطراف التي تقلل من أهمية إجراء العد والفرز اليدوي الكلي في المدينة”.

وكانت مفوضية الانتخابات بإدارة وإشراف القضاة المنتدبين بدأوا الثلاثاء الماضي بعملية العد والفرز اليدوي الجزئي لنتائج الانتخابات النيابية في محافظات كركوك.

وأشارت تقارير غير رسمية الى وجود تفاوت بالنتائج خلال المطابقة بين العد اليدوي والتصويت الالكتروني.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق