مؤسسة الشهداء: انعدام التخصيص المالي لدائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية للسنة الثالثة

كان برس |

كشفت دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية في مؤسسة الشهداء، اليوم الخميس، عن انعدام التخصيص المالي للدائرة للسنة الثالثة على التوالي، داعيا الى الاسراع في توفير التخصيصات المالية من اجل إكمال التنقيب ورفع رفاة الشهداء.

وقال مدير الدائرة ضياء كريم، في بيان تلقت،”كان برس”، نسخة منه، “باشرت فرقنا في مهمة البحث والتنقيب عن المقابر الجماعية الخاصة بشهداء سبايكر، وشرعت بفتح مقبرة رقم (17) ورفع رفاتها البالغ عددهم (59) شهيداً حيث بلغ العدد الاجمالي لجميع المقابر الجماعية هو 1200 من الشهداء المغدورين على يد العصابات الارهابية”.

وأضاف، أن “الفرق قامت بتسليم جميع الرفاة الى دائرة الطب العدلي في بغداد حيث يعتبر هو الشريك الرئيس لدائرة وشؤون حماية المقابر الجماعية ليتولى بدوره تحديد هوية الضحايا من خلال اجراء المطابقة وتحليل ال (DNA) ومن ثم يسلمون الى ذويهم بمراسيم تليق بتضحية الشهداء”.

واشار كريم، الى أن “الدائرة تواجه مشكلات ومعوقات كثيرة منها انعدام التخصيصات المالية، وهذه السنة الثالثة على التوالي دون تخصيص مالي لهذه الدائرة، بعد ازدياد المقابر الجماعية ومناشدة اهالي الضحايا لنا بفتح القبور، لهذا نتمنى الاسراع في توفير التخصيصات المالية من اجل اكمال التنقيب ورفع رفاة الشهداء”، لافتا الى أن “أي تأخير في رفع الرفاة يشكل صعوبة في تحديد هوية الضحية من قبل الجهات المختصة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق