مجلس الامن الوطني: سنتخذ الاجراءات الرادعة ضد المندسين في التظاهرات

كان برس |

أكد المجلس الوزاري للأمن الوطني، اليوم السبت، أن القوات الأمنية ستتخذ كافة الاجراءات الرادعة بحق “مندسين يحاولون الاستفادة من التظاهر السلمي للتخريب”، مشيراً إلى أن حماية المواطنين وممتلكات الدولة من واجب القوات الأمنية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إن “المجلس الوزاري للأمن الوطني عقد اجتماعا طارئا برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي لمناقشة الوضع الأمني”.

وأضاف البيان، أن “المجلس ناقش تداعيات ما حصل في بعض المناطق من تخريب من قبل عناصر مندسة، ففي الوقت الذي يقف المجلس الوزاري للأمن الوطني مع حق التظاهر السلمي والمطالب المشروعة للمتظاهرين اذ تعمل الحكومة من خلال بذل أقصى الجهود لتوفير الخدمات للمواطنين، فقد رصدت أجهزتنا الأمنية والأستخبارية مجاميع مندسة صغيرة ومنظمة تحاول الاستفادة من التظاهر السلمي للمواطنين للتخريب ومهاجمة مؤسسات الدولة والممتلكات الخاصة، وان قواتنا ستتخذ كافة الاجراءات الرادعة بحق هؤلاء المندسين وملاحقتهم وفق القانون وان الاساءة للقوات الامنية تعد اساءة بحق البلد وسيادته”.

وتابع البيان، أن “المجلس يؤكد أن حماية المواطنين وممتلكات الدولة من واجب قواتنا الأمنية البطلة التي قدمت الضحايا من أجل تحرير الأراضي وهزمت العصابات الإرهابية وهي ما زالت حاليا تلاحق خلايا الارهاب في صلاح الدين وديالى ونينوى والانبار والحدود مع سوريا، ونهيب بالمواطنين التعاون معها من اجل كشف اي مندس والحفاظ على المنجزات المتحققة في مجال الامن والاستقرار”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق