الشابندر: حظوظ العبادي في ولاية ثانية اصبحت معدومة

كان برس |

اكد النائب السابق السياسي المستقل عزت الشابندر، اليوم السبت، ان المسار العام للعملية السياسية بعد 2003 غير موفق ، والتظاهرات التي تشهدها المحافظات اليوم تعد نتيجة طبيعية لهذا المسار ، وان من يتظاهر عليه عدم السماح بحرف مسار التظاهرات”.

واضاف، الشابندر في مقابلة تلفزيونية، تابعته “كان برس”، “لقد التقيت مع رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم مؤخرا وتحدث عن المعارضة مثلما تحدث عن الحكم وهذا تطور مهم”.

ونوه الى ان “القوى السياسية تتطلع الى مشروع جديد، ولا يوجد فرق كبير بين مشروع الاغلبية الوطنية والاغلبية السياسية”.

وأكد ان “المعارضة لا تعني الخروج من الدولة، وان الشراكة الوطنية مشروع خارجي ولكن الاغلبية الوطنية هي مشروع داخلي”.

واشار الى ان “الفتح وسائرون هم من سيرسم معادلة الاغلبية والمعارضة القادمة، كما وان 28 مقعدا سيخرج عن قائمة النصر اذا لم يتحالف مع ائتلاف دولة القانون وتحالف الفتح”، كاشفا عن “تكتل سني يتكون من 38 نائبا سيمضي مع الاغلبية الوطنية”.

ورأى ان “حظوظ رئيس الوزراء حيدر العبادي في ولاية ثانية اصبحت معدومة، وهو اخر رئيس وزراء من حزب الدعوة”، مضيفاً “انصح حزب الدعوة بـ “بيع” منصب رئيس الوزراء فهو لا يملكه”، فيما أكد دعمه لمسعود بارزاني لتولي رئاسة الجمهورية”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق