الشرق الاوسط: عملية فرض الامن في كركوك خفضت تهريب النفط الى 1%

كان برس |

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط”، في تقرير لها، اليوم الاحد 29 تموز 2018، ان خطة فرض الامن في محافظة كركوك، اسهمت في خفض معدل تهريب النفط من حقول المحافظة الى 1%.

ونقلت الصحيفة، عن مصدر رسمي في المحافظة قوله ان “هناك عمليات تصدير للنفط من كركوك إلى إيران عن طريق الصهاريج وبكمية تتراوح بين 35 إلى 40 ألف برميل يوميا، وذلك ضمن اتفاق تم إبرامه بين البلدين”، مشيرا إلى أن “ما يعلن خارج ذلك لا يعدو أن يكون جزءا من الصراع السياسي والحزبي بين الأطراف الكردستانية، وخصوصاً الحزبين الكرديين الرئيسيين (الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني)”

وأوضح، ان “ما ورد في تلك التقارير عن أن الشاحنات تسلك طريق السليمانية «المقصود به توجيه التهمة إلى الاتحاد الوطني من قبل خصومه بالضلوع في هذه العملية”.

وبينما لم ينف المصدر الرسمي وجود عمليات تهريب لكنه قال: “إنها لا تشكل ما نسبته 1 في المائة مما كانت عليه قبل خطة فرض القانون في كركوك، وذلك بسبب إحكام السيطرة على كركوك من قبل جهاز مكافحة الإرهاب والأميركيين حيث يوجد في قاعدة (كي 1) في كركوك بين 600 إلى 800 ضابط وجندي ومدرب أميركي يتولون الحماية والتدريب، ولا وجود لأي تشكيلات أخرى غير نظامية في كركوك”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق