زيباري: الملف السوري اهم الملفات الساخنة للحكومة العراقية المقبلة

كان برس |

توقع رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية السابق عبد الباري زيباري, السبت, نجاح الحكومة العراقية المقبلة في إعادة سوريا الى محيطها العربي الطبيعي, مبينا ان الملف السوري من اهم الملفات الساخنة للحكومة المقبلة.

وقال زيباري في تصريح صحفي اطلعت عليه “كان برس” إن “استقرار الحدود السورية وإعادة سوريا الى وضعها الطبيعي سيكون من اهم أولويات الحكومة المقبلة كونها تنعكس بالإيجاب على الوضع الاقتصادي والأمني في البلاد ما يحتم على الحكومة العمل على مساندة سوريا”.

وأضاف ان “الانتصارات المتحققة في سوريا وتحرير اغلب المناطق ستكون دافعا في المرحلة المقبلة للاعتراف بعضوية سوريا في جامعة الدول العربية وبشرعية الحكومة فيها دون النظر الى الماضي وما جرى من إحداث”.

وأكد زيباري، أن “العراق سيسخر جهده الدبلوماسي خلال المرحلة المقبلة بالتعاون مع دولا أخرى لحل ازمة المنطقة”، مبينا أن “وزارة الخارجية طرحت بشكل متكرر اعادة سوريا لعضوية الجامعة العربية، فضلا عن اعادة العلاقات مع جميع الدول العربية الا أنها رفضت من بعض الدول الخليجية”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق