البياتي: العقوبات الأميركية على إيران خروجاً عن مبدأ الديمقراطية

كان برس |

عد الأمين العام لـ”الاتحاد الإسلامي لتركمان العراق” جاسم محمد جعفر البياتي، اليوم الأربعاء، العقوبات الأميركية على إيران “خروجاً عن” مبدأ الديمقراطية، داعياً رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى “الضغط” على أميركا وإيران للوصول إلى “حلول مرضية” للبلدين.

وقال الأمين العام للاتحاد جاسم محمد جعفر البياتي في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، اننا “نرفض الحصار الذي تفرضه أميركا ودول أخرى في المنطقة على الشعب الإيراني ونعتبره خروجاً عن مبدأ الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ويصب في تجويع الشعوب”، مؤكداً أن “لكل مشكلة حل يتم عبر الاجتماع على الطاولات المستديرة”.

وأضاف البياتي، أن “الحصار على إيران يذكرنا بالحصار الجائر الذي فرض على الشعب العراقي في اوائل التسعينات حيث كان الضحية الشعب العراقي”، مشددا على ان “هذا الحصار لا يختلف عن ذلك الحصار والشعب الإيراني لا يختلف عن الشعب العراقي ونرفض أي نوع من انواع الحصار على الشعوب وتجويعها وسلب إرادتها والتلاعب بمقدراتها”.

وتابع البياتي، أن “هناك مخاوف وقلقاً عن الآثار المدمرة لهذا الحصار إذا تطور المشهد إلى صدام يتحمل الشعب العراقي قبل الشعب الايراني جزءا كبيرا من تبعات هذا الصراع ويتأثر بشكل مباشر، كما تتضرر كل شعوب المنطقة”، داعيا الاطراف الى “الهدوء والتعقل وإيجاد الحلول المرضية”.

ودعا البياتي رئيس الوزراء حيدر العبادي، إلى “القيام بدور أوسع لإجلاس المعنيين على طاولة التفاوضات والضغط عليهما للوصول إلى حلول مرضية وجر فتيل التصعيد بين البلدين واستبدالها إلى مشروع سلام بين الشعبين كما فعل العراق في حكومة أوباما والاتفاق النووي الايراني”.

وبدأ يوم أمس الثلاثاء، سريان العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، رغم مناشدات من حلفاء واشنطن، وكتب ترامب على تويتر: “هذه هي العقوبات الأشد على الإطلاق، ستصل في نوفمبر إلى مستوى أعلى. كل من يتعامل مع إيران لن يتمكن من التعامل مع الولايات المتحدة. أطلب السلام العالمي، لا أقل من ذلك”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق