تيار الحكيم يتحدث عن ملامح تشكيل الكتلة الاكبر

كان برس |

كشف نوفل أبو رغيف، المتحدث باسم تيار الحكمة الذي يتزعمه عمار الحكيم، أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد ملامح واضحة لإطلاق الكتلة الأكبر التي تذهب إلى طرح مرشحها لرئاسة الوزراء، مؤكداً ضرورة وجود “الفتح وسائرون” في الحكومة حتى لو لم يكن تيار الحكمة موجوداً فيها.

وقال أبو رغيف في مقابلة متلفزة، وتابعتها “كان برس” انه “نعتقد أن المحور الذي تشكل مبكراً، هو محور (حكمة – سائرون – الوطنية – النصر)، وقد وقعنا تفاهماً معلناً أمام الجميع، وهو (حكمة – سائرون – الوطنية)”.

وأضاف، “كنا ولا نزال نتواصل مع النصر، ولكن من أخر إعلان انضمامه إلى هذه الكتلة الثلاثية أو التفاهم الثلاثي، هو النصر، حيث كانت لديه حسابات خاصة، ويبدو أن الساعات الأخيرة
تشهد انفراجاً في هذا الموقف المنغلق، ونحن متواصلون في جلسة مفتوحة ونقاش شفاف وصريح بيننا وبين النصر، وأعتقد أن الأيام القليلة القادمة ستشهد ملامح واضحة لإطلاق الكتلة الأكبر التي تذهب إلى طرح مرشحها لرئاسة الوزراء”.

وأكد أبو رغيف، أن “الكتلة الأكبر ستظهر خلال أيام، وقد شهدت الأسابيع الماضية حذراً شديداً، ونحن في تيار الحكمة حريصون على أن تكون كتلتا (الفتح وسائرون) موجودتين في الحكومة حتى لو لم يكن تيار الحكمة موجوداً فيها، فنحن نعتقد أن وجودهما في الحكومة مهم، ونحن على مسافة قريبة منهما”.

وتابع المتحدث باسم تيار الحكمة، قائلا، “نعتقد أن الحزبين الكورديين موجودان، وهذا يعتبر ثلثي ملامح الكتلة الأكبر، وفي الاتجاه المقابل ستكون لقائمة الوطنية مشاركة واضحة، ونحن على تفاهم مستمر وعلاقة طيبة معها، نحن لا نميل إلى فكرة مشاركة الجميع، وإذا كانت مصلحة العراق تقتضي إشراك العدد الأكبر من المكونات والائتلافات، فلن نقف حجر عثرة، وحتى لو اقتضى الأمر أن ننسحب كتيار الحكمة بمفردنا فنحن مستعدون، وعلى الأغلب ستمضي هذه الحكومة بمحورية الحكمة، وسيكون تيار الحكمة المحور الوسطي الذي يلتقي عنده الجميع في الحكومة والمشهد السياسي القادم”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق