التغيير تتهم حزبي الوطني والديمقراطي باضعاف الحركة في الاقليم

كان برس |

أتهم القيادي في حركة التغيير محمود الشيخ وهاب، اليوم الاحد، الاتحاد الوطني، والديمقراطي الكردستانيين، بمحاولة اضعاف الحركة في الاقليم، فيما بين انهما يدعمان بشكل مباشر حراك الجيل الجديد ليأخذ مكان “التغيير” في السليمانية.

وقال وهاب في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، ان “الاتحاد الوطني الكردستاني يعتبر حركة التغيير المنافس المباشر له وهي من أخذت اصواته وهذا الرأي موجود ايضا لدى الديمقراطي الكردستاني”.

واضاف ان “تأسيس حراك الجيل الجديد برئاسة شاسوار عبد الواحد، سبقه دراسة من قبل الحزبين وهنالك مؤشرات لدعم مباشر من قبل الديمقراطي الكردستاني، لعبد الواحد ليكون بديلا لحركة التغيير ولكنه فشل امام الحزبين حتى اللحظة لانه لايمتلك كاريزما سياسية تشبه تلك التي كان يتمتع بها زعيم حركة التغيير السابق نوشيروان مصطفى من تأريخ سياسي ونضالي طويل”.

واشار الى ان “هنالك دعما مباشرا من قبل احزاب السلطة في اقليم كردستان لتغذية الانشقاقات داخل حركة التغيير او محاولة اضعاف الحركة لكنها ماتزال حتى اللحظة متماسكة ومحافظة على ثقلها رغم كل تلك التشويهات الاعلامية”.

 

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق