الفتح يعد تصريحات الاقتراب من تشكيل تحالف بين القانون “يخالف الواقع”

كان برس |

اعتبر القيادي في تحالف الفتح عامر الفائز، الحديث عن تحالف الفتح مع دولة القانون ” مخالف للواقع”.

وقال الفائز في تصريح متلفز تابعته “كان برس” ان” هناك محولة لاستمرار الفوضى في البلاد وعدم الاستقرار بتحليلات وتصريحات مقصودة لبث روح الإحباط لدى الشعب”.

وأضاف انه” في حال كان رئيس الوزراء المقبل والحكومة المقبلة تشكلت بعيدا عن المحاصصة وترأسها شخصية قوية وحازمة ونزيه وفق معايير المرجعية العليا ستكون الحكومة قوية وادائها جيد”، مبينا ان” الحكومات الماضية تشكلت على اساس المحاصصة وتقاسم المناصب ولكن اليوم الشارع لا يقبل هذا الامر وكذلك وضع المنطقة ويجب تشكيل حكومة نزيهة وقوية”.

وأشار الفائز ان” المشكلة في حوارات الكتل هي من هو رئيس الوزراء المقبل ولكن لا تعلق بالشخوص وانما بمدى قدرتها على ادارة المرحلة المقبلة والصلاحيات التي تمنح له داخل البرلمان”، مستذكراً انه” في الحكومات الماضية كانت الكتل تقدم مرشحيها للوزراء”، لافتا الى” انها مرحلة انتهت وعليه يجب اعطاء الحرية الكاملة لرئيس الوزراء في اختيار كابينته الوزارية المقبلة”.

ونوه الى ان” اي تصريحات بالاقتراب من تشكيل تحالف بين القانون والفتح يخالف الواقع رغم وجود نقاط مشتركة بينها، ويجب اختيار رئيس وزراء قوي وهو من يقدم مرشحيه لحكومته بغض النظر عن الخلفية السياسية للمرشحين”.

وشدد الفائز على” ضرورة العمل على بناء الدولة وليس الكيان الحزب، ففشل الحكومات الماضية لا يعني النهاية بل علينا البدء بتجربة ناجحة والاستفادة من هذا الفشل”، مبينا ان” القوى السياسية اعترفت بالفشل وشعرت بالخطر والجماهير تهدد بالانهيار وينبغي اعطائهم الفرصة لتصحيح الاخطاء ومنع استمرار الفشل”.

وزاد القيادي في تحالف الفتح” لن ندخل حكومة مبنية على اساس المحاصة وليس على اساس التوافق، ولن ندخل في حكومة نعرفها مسبقا بالفشل وفيها فاسدون وسنبقى مراقبين لهذه الحكومة ومحاسبين لها ومنع اي فوضى “، مردفاً ان” التخوف من السلاح لبعض القوى السياسية مجرد تكهنات؛ لاننا في الفتح ملتزمون بحصر السلاح بيد الحكومة”.

واختتم الفائز حديثه قائلا” اذا لم تلتزم القوى السياسية بتوجيهات المرجعية فالانهيار مصيرها”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق