سائرون ينفي توجيه سكرتير الحزب الشيوعي رسالة للصدر يبلغه فيها بانسحابه من التحالف

كان برس |

نفى تحالف “سائرون” المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الأربعاء (15 آب 2018)، توجيه سكرتير الحزب الشيوعي رائد فهمي، رسالة للصدر، يبلغه من خلالها بانسحابه من التحالف.

وقال الناطق الرسمي باسم التحالف، قحطان الجبوري، في بيان “تلقت “كان برس” نسخة منه إن “ما تم تداوله في بعض المواقع والوكالات بشأن رسالة مزورة منسوبة الى سكرتير الحزب الشيوعي العراقي وأحد أركان تحالف سائرون رائد فهمي، وموجهة الى سماحة السيد مقتدى الصدر إنما يعبر عن إفلاس أصحاب هذه الأساليب وتخوفهم من أكثر التحالفات تماسكا”.

وأضاف، أن التحالف “لم يبنَ على أساس المكاسب والمناصب وإنما على أساس المشروع الوطني الهادف الى الإصلاح ومحاربة الفساد وإنقاذ الوطن مما يعانيه من أزمات ومشاكل تجسدها على أرض الواقع التظاهرات والإحتجاجات الحالية والتي باتت تحتاج الى حكومة قادرة على الإرتفاع الى مستوى ما تطمح اليه من اهداف وتطلعات”.

وكان فهمي قد رد، الأربعاء (15 آب 2018)، على انباء انسحابه من تحالف سائرون المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال سكرتير الحزب الشيوعي رائد فهمي، في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، إن “بعض صفحات التواصل الاجتماعي تتداول رسالة ملفقة موجهة الى مقتدى الصدر، يشار فيها الى انسحاب الحزب الشيوعي من تحالف سائرون”.

وأضاف فهمي، أن “هذه الرسالة المزورة تهدف الى تشويش الرأي العام كما تمثل محاولة بائسة للنيل من تحالف سائرون بعد ان أثبت قوة تماسكه وصلابة وحدة مواقف أطراف سائرون القائمة على التزامهم بالمشروع الوطني الاصلاحي النابذ للمحاصصة والداعي الى المحاربة الحازمة للفساد والصالحين فيه والى تحقيق العدالة الاجتماعية وتأمين الخدمات والعيش الكريم للفقراء والمسحوقين والكادحين وذوي الدخل المحدود”.

وتابع فهمي، أن “تحالف سائرون ومشروعه الاصلاحي الذي يرعاه مقتدى الصدر يبدو انه يقض مضاجع المتشبثين بالسلطة والامتيازات والمتورطين في الفساد والمسؤولين عن السياسات الفاشلة التي أنتجها نهج المحاصصة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق