الحكمة تؤكد عدم ذهاب اي طرف سياسي للمعارضة لهذا السبب

كان برس |

اتهم عضو تيار الحكمة علي البديري، اليوم السبت، اطرافا بالسعي لتسليم مناصب وزارية لمرشحين عليهم ملفات فساد، فيما لفت الى وجود رغبة من البعض بمشاركة الجميع بالحكومة وعدم ذهاب اي طرف للمعارضة لضمان عدم كشف ملفات الفساد.

وقال البديري في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “بعض الاطراف السياسية السنية والشيعية والكردية تسعى لايجاد عنوان جديد للمحاصصة والتوافقية وتقسيم المناصب بما يسمح لهم بالالتفاف على توصيات المرجعية ومطالب الشارع”، مبينا أن “تلك الاطراف تسعى لتسليم مناصب تنفيذية بالحكومة المقبلة لشخصيات عليها ملفات فساد لدى هيئة النزاهة من وزراء ونواب سابقين تابعين لتلك الكتل”.

وأضاف البديري، أن “تلك الاطراف تسعى لمشاركة الجميع بالحكومة وعدم ذهاب اي طرف للمعارضة لضمان عدم كشف ملفات الفساد التي لدى تلك الاطراف ومحاولة تسوية جميع الملفات”، لافتا الى أن “جميع محاولت تحقيق الاصلاح وكشف الفساد وتقديم الخدمات للمواطنين ستذهب ادراج الرياح بطريقة ذكية من تلك الاطراف التي تسعى بكل قوة لتشكيل الحكومة المقبلة”.

وتشهد الساحة السياسية نشاط سياسي مكثف من الكتل السياسية الفائزة لتشكيل الكتلة الاكبر التي ستكلف بتشكيل الحكومة المقبلة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق