الفتح يكشف دور مبعوث ترامب والقنصل لدى الاقليم في تشكيل الكتلة الاكبر

كان برس |

كشف تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، اليوم الاثنين، دور ممثل الرئيس الأمريكي بريت ماكغورك والقنصل لدى إقليم كردستان ستيفن فيغن في تشكيل الكتلة الأكبر والحكومة المقبلة.

وقال عضو التحالف، حنين قدو في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “واشنطن تسعى من خلال ممثل ترامب والقنصل الأمريكي في إقليم كردستان للتأثير على القوى السياسية في تشكيل الكتلة الأكبر والحكومة المقبلة”، لافتا إلى إن “عدد من الجهات السياسية والأحزاب الكردية أيدت تلك المساعي للحصول على المكاسب السياسية والمناصب السيادية”.

وأضاف إن “واشنطن ستدعم إي تحالفات تشكل وفق منهجها ومصالحها السياسية في العراق لفرض هيمنتها على القرار الحكومي”، مبينا إن “التحركات في الوقت الحالي بالتزامن مع تشكيل الكتلة الأكبر محاولة لتحقيق التدخل في اختيار الرئاسات الثلاث وطبيعة الحكومة المقبلة”.

وتابع إن “القنصل لدى اربيل نجح في لملمة البيت الكردي وممارسة التأثير على قرار الأحزاب الكردية”، موضحا إن “الأحزاب الكردية تعد الأقرب للولايات المتحدة الأمريكية في تنفيذ المخطط والسياسات الأمريكية”.

وبحث زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، اليوم الاثنين، مع المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي بريت ماكغورك آخر جهود تشكيل الحكومة الاتحادية.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق