حزب الصدر يتحدث عن قرب انضمام نوابا من الفتح والقانون الى نواة الكتلة الاكبر

كان برس |

اعلن حزب الاستقامة التابع لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والذي يملك 52 مقعداً ضمن تحالف سائرون،الاحد 26 اب 2018، ان الساعات المقبلة قد تشهد الاعلان عن تحالف الكتلة الاكبر فيما كشف ان نواباً فائزين عن ائتلافي الفتح ودولة القانون سينضمون اليها .

ونقلت قناة “العربية” عن ناظم العبادي، نائب رئيس التحالف خلال مقابلة مع القناة وتابعتها “كان برس” أنه “تم تشكيل نواة كتلة إنقاذ الوطن، ومعنا الحكمة والوطنية والنصر، كما ان هناك تفاهما وتواصلا مع تحالف القوى والأحزاب الكردية، للتوصل إلى التفاصيل النهائية لرسم الخريطة الشاملة للتحالف القادم الذي سيقود تشكيل الحكومة الجديدة”.

وأشار الى أنه “يتوقع التحاق افراد من دولة القانون بكتلة انقاذ الوطن، لأنه ليس هناك خط أحمر عليهم، كما أتوقع أنه سيلتحق بعض الأخوة من تحالف الفتح”.
وبشأن تحالف المحور، أكد أن “القسم الأكبر من المحور الوطني، أو كلهم سيلتحقون بإنقاذ الوطن”.

ولفت الى انه “بناءً على المعطيات التي سبق وتحدثنا بشأنها، فقد يكون الإعلان عن الكتلة الأكبر خلال الساعات القادمة، وسوف يتم تشكيل حكومة “إنقاذ الوطن” من كفاءات نزيهة تعمل تحت رقابة مشددة من سائرون وكتلة إنقاذ الوطن”.

واعلنت القوى المجتمعة في فندق بابل مساء الاحد 19 اب 2018 تشكيل “نواة” الكتلة الاكبر والاتفاق على الانفتاح على بقية الشركاء.

وقالت القوى في بيان صدر في ختام الاجتماع ” بقرار عراقي وطني نابع من مصلحة بلدنا واستجابة لمطالب المواطنين اتفقنا اليوم على تشكيل نواة لتحالف يسعى الى تشكيل الكتلة البرلمانية التي تتمكن من تشكيل الحكومة”.

وذكر البيان انه ” تقرر في هذا الاجتماع الانفتاح على شركاءنا الاخرين للمساهمة معا في تشكيل هذه الكتلة”.

وتحدث البيان عن تحالف القوى المجتمعة في فندق بابل وأكد ان ” هذا التحالف عابر للطائفية ويرفض المحاصصة بكل اشكالها وعازم على العمل الجاد لبناء دولة المواطنة والعدل والمساواة وتوفير الحياة الكريمة لجميع ابناء شعبنا ويسعى الى المساهمة الجادة والفاعلة لتشكيل حكومة تعمل بجد على تقديم الخدمات والاعمار واعادة النازحين ومحاربة الفساد ومحاسبة المفسدين، ونسعى مخلصين الى تقديم دماء جديدة من ابناء بلدنا ليساهموا بادارة الدولة خلال المرحلة المقبلة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق