الدراجي يدعو الطرف الذي ينجح باستقطاب الكرد لاعلان مضمون اتفاقه معهم

كان برس |

اكد الامين العام لتجمع “كفى” رحيم الدراجي، اليوم الاحد، أن الكرد يركزون على “تلبية مطالبهم” ولايهتمون بمن يشكل الحكومة المقبلة، فيما دعا الطرف الذي ينجح باستقطابهم الى كتلته الاكبر لـ”إعلان” مضمون اتفاقه معهم.

وقال الدراجي في حديث في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “الكرد واضحين بمطالبهم وستراتيجيتهم الحوارية، ولا يعنيهم تشكيل الحكومة من هذا الطرف او ذاك او المواعيد الدستورية لتشكيلها، بقدر ما يركزون على تلبية مطالبهم”.

واضاف الدراجي، أن “الكرد لن يعيدوا التجارب السابقة، ولن يصوتوا على شخص رئيس الوزراء وبعدها ينتظرون تنفيذ مطالبهم، بل سيبحثون عن ضمانات موقعة على تلبية مطالبهم وبمدد زمنية، وبعدها يصوتون للطرف الذي يوافق على مطالبهم”.

وبين الدراجي، أن “الكرد يتحدثون عن ورقة مطالب بشكل علني والمتضمنة نسبة الـ17% في الموازنة المالية، وعودة البيشمركة للمناطق المتنازع عليها، وتطبيق المادة 140، وهناك حوارات تجري معهم الان بهذا الشأن من اغلب القوى السياسية”، لافتا الى أن “الطرف الذي سينضم له الكرد في نهاية المطاف مطالب بان يكون شجاعا، وان يعلن امام الشعب العراقي عن تفاصيل الورقة التي وقع عليها مقابل انضمام الكرد لهم، وان لا يترك الامر للتسريبات الاعلامية او التحليلات السياسية”.

وتشهد الساحة السياسية في العراق حراكاً واسعاً بين القوى الفائزة بالانتخابات التي جرت، في (12 ايار 2018)، لتشكيل الكتلة الأكبر تمهيداً لتكليفها بتشكيل الحكومة المقبلة.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق