دولة القانون: وجود ملفات فساد كبيرة بالمحافظة وابرزها مشروع ماء البصرة الكبير

كان برس |

عزا المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون عباس الموسوي، اليوم السبت، أسباب ردة الفعل الكبيرة لمتظاهري البصرة لـ”التقاعس والبطء” في تلبية مطالبهم الخدمية، فيما اشار الى وجود “ملفات فساد كبيرة” بالمحافظة بينها مشروع ماء البصرة الكبير.

وقال الموسوي في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “الشكوك بدأت تزداد لدينا يوما بعد يوم وكأن هناك جهات تعمل على زيادة تأزيم أوضاع البصرة، وهناك حالة تباطؤ حكومي في تلبية مطالب الجماهير الغاضبة رغم كونها ليست مطالب سياسية بل مطالب خدمية وهي حق من حقوق الشعب لاسيما ما يخص توفير الكهرباء والماء الصالح للشرب والصحة والبيئة الجيدة للمعيشة وفرص العمل وغيرها من المطالب المشروعة”، موضحا أن “مايحصل الان هو حالة من التقاعس والبطء في تلبية تلك الطلبات ما خلق ردة فعل كبيرة نتيجة تلك المماطلات”.

وأضاف الموسوي، أن “حماية ممتلكات الدولة واجب المتظاهرين والجهات الامنية، ويجب ضمان عدم تشويه تلك التظاهرات او استغلالها من قبل المندسين والفاسدين كونها تمثل فرصة للفاسدين لحرق الملفات التي تثبت تورطهم بصفقات فساد”، لافتا الى أن “الجميع يعلم بوجود ملفات فساد كبيرة بالبصرة ومن بينها مشروع ماء البصرة الكبير والجهات معروفة بتورطها في هذا المشروع الذي رصد له ملياري دولار”.

وأكد الموسوي، أن “هناك ضرورة لتشكيل حكومة قوية وبرلمان قوي لفتح جميع ملفات الفساد ومحاسبة الفاسدين واسترداد الاموال التي نهبت من البصرة وباقي محافظات العراق”.

وتشهد محافظة البصرة منذ اشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى مقتل عدد من المتظاهرين واصابة اخرين.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق