عريقات: أمريكا لم تعد شريكا في عملية السلام

كان برس |

يرى صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن الأمريكيين لم يعودوا شركاء في عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

جاءت تصريحات عريقات في مدينة رام الله بالضفة الغربية في أعقاب قرار أمريكي بإغلاق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بسبب السعي لمعاقبة إسرائيل من خلال القضاء، في خطوة وصفها عريقات بأنها مصممة “لحماية الجرائم الإسرائيلية”.

ووفقا لما نقلته وكالة “رويترز”، قال عريقات للصحفيين “الأمريكان لم يعودوا شركاء في عملية السلام”.
وهددت الولايات المتحدة أمس الاثنين باتخاذ موقف صارم من المحكمة الجنائية الدولية إذا شرعت في ملاحقة أمريكيين فيما يتصل بمزاعم عن جرائم حرب في أفغانستان وقالت إنها ستغلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية لأنه يسعى لمعاقبة إسرائيل عن طريق المحكمة.

وأوضح جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب في كلمة أمام الجمعية الاتحادية وهي جماعة محافظة في واشنطن “ستستخدم الولايات المتحدة أية وسيلة ضرورية لحماية مواطنينا ومواطني حلفائنا من المقاضاة الجائرة من هذه المحكمة غير الشرعية”.

وحذر بولتون من أن الرد الأمريكي قد يشمل فرض عقوبات على قضاة المحكمة إذا بدأوا إجراءات الملاحقة القانونية.

وأضاف أن أمرا صدر لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بالإغلاق بسبب القلق من المحاولات الفلسطينية الرامية إلى دفع المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق في أمر إسرائيل.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق