الجبهة التركمانية: لم نحسم امرنا بالانضمام لاي محور لتشكيل الكتلة الاكبر

كان برس |

اكدت النائب عن الجبهة التركمانية خديجة علي، اليوم الخميس، ان للجبهة حوارات مستمرة مع محوري البناء والاصلاح والاعمار اضافة الى حوارات مع القوى الكردستانية، فيما اشارت الى ان الجبهة لم تحسم امرها بالانضمام لاي محور كما لم يغلقوا الابواب بوجه اي طرف.

وقالت علي في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “الجبهة ستذهب للحوار على تشكيل الحكومة مع الطرف الذي يستطيع تشكيل الكتلة الاكبر”، مبينة ان “حواراتنا مستمرة مع الكتلتين المتنافستين كما ان لدينا ايضا حوارات من الكرد ايضا والتفاهمات المستقبيلة هي التي ستحسم شكل الوضع النهائي”.

واضافت علي، ان “جميع الاطراف تقدم ضمانات لقضية كركوك والمناطق المتنازع عليها لكننا بانتظار الكتلة الاكبر القادرة على تنفيذ تلك الضمانات وما تضمنته ورقتنا التفاوضية”، لافتة الى “اننا مازلنا منفتحين على المحورين المتنافسين ولم نغلق ابوابنا لاي طرف وبنفس الوقت لم نعلن الانتماء بشكل رسمي لاي منهما”.

وكانت كتلتي البناء التي تضم دولة القانون والفتح وعدد من القوى السياسية والاصلاح والاعمار التي تضم الحكمة والوطنية وسائرون والقرار والنصر اعلنتا، الاثنين (3 ايلول 2018)، في جلسة مجلس النواب الاولى بدورته الرابعة ان كل واحدة منهما هي الكتلة الاكبر بعد تقديم ورقتي تواقيع الى رئيس السن.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق