حزب طالباني: الديمقراطي لديه شروط مقابل التنازل عن الجمهورية لنا

كان برس |

أكد الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الأحد، ان الحزب الديمقراطي لازالت لديه شروط ومطالب عديدة مقابل التنازل عن منصب رئاسة الجمهورية لصالحنا، مبينا ان الاتحاد لم يحسم مرشحه لحين الوقوف على مطالب حزب البارزاني.

وقال القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، في تصريح صحفي، ان “منصب رئاسة الجمهورية لم يحسم بشكل نهائي حتى ألان للاتحاد الوطني الكردستاني لإعلان المرشح للمنصب”.

وأضاف ان “بقية إطراف المعارضة الكردية لا علاقة لهم بالمنصب”، مشيرا الى انه “بعد منح منصب النائب الثاني لرئيس البرلمان الى حزب البارزاني لازال لديهم مطالب وشروط مقابل التنازل عن رئاسة الجمهورية لصالح الاتحاد الوطني الكردستاني”.

وبين ان “الاتحاد لازال يفاوض الحزب الديمقراطي الكردستاني للوقوف على مطالبه مقابل التنازل عن المنصب ليتسنى للاتحاد إعلان مرشحه للمنصب خلال اقل من 48 ساعة”.

وكان مصدر في الاتحاد الكردستاني قد أكد , امس السبت, أن برهم صالح هو الأقرب لرئاسة الجمهورية.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق