حماية وزارة الصحة تستخدم اساليبها لتفريق تظاهرة لمرضى اللوكيميا وسط بغداد

كان برس |

أعلنت جمعية مرضى سرطان الدم “اللوكيميا” في العراق الأحد، عن تنظيم العشرات من المرضى وذويهم تظاهرة أمام مبنى وزارة الصحة احتجاجا على الضرائب المفروضة على ادويتهم من قبل مجلس الوزراء، مبينة أن حماية الوزارة تحاول تفريق المتظاهرين.

وقال رئيس الجمعية محمد كاظم جعفر في تصريح صحفي اطلعت عليه “كان برس” إن “العشرات من مرضى سرطان الدم (اللوكيميا) في العراق وذويهم نظموا، صباح اليوم، تظاهرة أمام مبنى وزارة الصحة لمطالبتها بالتدخل لرفع الضرائب المفروضة على ادويتهم من قبل مجلس الوزراء”.

وأضاف جعفر، أن “حماية وزارة الصحة مارست تضييقا على المتظاهرين وتحاول تفريق التظاهرة الاحتجاجية التي بدأت في الساعة الحادية عشر من صباح اليوم”.

وأشار إلى أن “المرضى يعانون منذ اكثر من خمسة أشهر بسبب نقص في الدواء”، لافتا إلى أن “الكثير منهم ليس باستطاعتهم شراء الدواء من سوق السوداء بسبب ارتفاع ثمنه الباهض”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق