3 زعماء يتعهدون بأن تلتحق كل فتيات العالم بالمدارس

كان برس |

تعهد إيمانويل ماكرون وتيريزا ماي وجاستن ترودو أمام الأمم المتحدة بالعمل على أن تتمكن كل الفتيات في العالم من تحصيل العلم في المدارس بحلول 2030 وخصوصا في إفريقيا.

وأعلن المسؤولون الثلاثة، الرئيس الفرنسي ورئيسة الحكومة البريطانية ورئيس الوزراء الكندي، أمس الثلاثاء، خلال مشاركتهم في مؤتمر على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الشراكة العالمية للتربية سيكون لها صندوق بقيمة 2.5 مليار دولار على مدى 3 سنوات بفضل تمويل دولهم الثلاث، وأيضا النروج والإمارات وهولندا.

وأعربت ماي عن أسفها قائلة: “اليوم هناك 130 مليون فتاة لم يذهبن إلى المدارس في العالم”. وقال ماكرون: “إنه تحد هائل إذ يجب العمل على التحاق 440 مليون طفل إفريقي بالمدارس بحلول 2030”.

وبعد أن ذكر الرئيس الفرنسي بأن 63% من الأميين في العالم هم من النساء، شدد على وجود العديد من “العقبات” أمام تحصيل الفتيات للعلم مثل الفقر والحمل المبكر والعنف الجنسي والمعايير الاجتماعية “الصارمة جدا”.

وتعمل الشراكة العالمية للتربية التي تم إطلاقها عام 2002 في نحو 60 دولة نامية من أجل تعزيز البنى التربوية.

ومن بين الإجراءات لمواجهة هذا الوضع، تعزيز مشاريع قوانين لضمان 12 عاما من التعليم الأساسي في المدارس بشكل مجاني والوقاية من الحمل المبكر والتصدي للأفكار المسبقة المرتبطة بالجنس.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق