نائب: الحكومة المقبلة بعيدة عن المحاصصة والحزبية

كان برس |

استبعد النائب عن تحالف البناء عباس الزاملي، اليوم الاربعاء، التوقعات بأن يقع رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي تحت ضغط واملاءات الاحزاب السياسية، فيما رجح أن تكون الحكومة المقبلة بعيدة عن المحاصصة والحزبية.

وقال الزاملي في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “الظروف والآلية التي جاء بها عادل عبد المهدي كمرشح لمنصب رئيس مجلس الوزراء هي ظروف استثنائية وتختلف عن سابقاتها، مايعني انه لن يكون واقعا تحت ضغط او املاءات الاحزاب السياسية كما كان يحصل بالدورات السابقة، اضافة الى المرونة باختيار الكابينة الوزارية التي ستختزل الوقت كثيرا”.

وأضاف الزاملي، أن “التوازن المكوناتي داخل العملية السياسية هو امر مهم وضروري وقد حصل هذا الامر في انتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب ورئيس الجمهورية وسنجده حاضرا الى حد ما في الكابينة الوزارية من خلال تمثيل اغلب المكونات فيها”، متوقعا أن “تكون الحكومة المقبلة بعيدة عن المحاصصة والحزبية”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي كشف، في (7 تشرين الاول 2018)، عن “ضغوط” تمارسها جهات سياسية، لم يسمها، على رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي لإعادة بعض الوزارات المدمجة و”فرض” وزراء سابقين، فيما هدد تلك الجهات بـ”كشفها” أمام الرأي العام بحال تم الرضوخ لضغوطها.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق