الحمامي يرد على اتهامات “علي البديري” بشأن مديرية الموانئ

كان برس |

رد وزير النقل، كاظم فنجان الحمامي، اليوم الخميس، على اتهام وجهه النائب عن تيار الحكمة علي البديري، الى مديرية الموانئ.

وقال كاظم فنجان الحمامي في بيان تلقت “كان برس” نسخة منه، انه “على الرغم من تحملنا المسؤوليات الجسيمة في ظروف أقل ما يقال عنها، انها كانت (استثنائية) و(حرجة)، فإن القاصي والداني شهد لحجم المنجز، الذي تحقق خلال الفترة المنصرمة، لكن مدافع الاستهداف لم تتوقف عند حد معين، وظلت قنابلها تنهش جسد الوزارة، وظل دخانها يعمي الأبصار، ويحجب الرؤية، ويضلل الرأي العام، فضلا عن كم الإحباط الذي يتركه في نفوس العاملين والمثابرين”.

وأضاف الحمامي: “بات من المؤكد أن الكثير في عراقنا الجديد لا يهمهم ابدا تحقيق الانجاز، لا بل انهم يحاربون من يشمر عن سواعده، ومنهم النائب (علي البديري) من مدينة (الديوانية)، وعلى وجه التحديد من تيار (الحكمة)، الذي اطلق اتهاماته علينا جزافاً، وانتقد أداء الموانئ، رغم انه لم يزرها، ولم يتعرف عليها، ولم ير سفينة في حياته”.

وتابع، ان “براكين الحسد والكراهية، هي التي اعتملت في نفس البديري، ولم يستطع كبتها عندنا رأى التدافع العفوي لاهلنا في البصرة، الذين خرجوا للتعبير عن وفاءهم واحترامهم لوزيرهم الذي ستنتهي مدته المقررة، فتفجر غضباً، ووجه سهامه نحونا، رغم علمه اننا سنأخذ مكاننا الطبيعي تحت سقف البرلمان العراقي بعدما حصدنا آلاف الأصوات في مدينتا الجميلة”.

وكان النائب عن تيار الحكمة علي البديري، قد اعتبر خلال تصريحات صحفية، أمس الاربعاء، بان “تجربة وزراء التكنوقراط اثبتت فشلها في العراق”، مضيفا ان “بعض الوزراء لا يمتلكون اساليب الادارة والتخصص بالعمل الوزاري ما ادى الى فشلهم كوزراء النقل والتعليم العالي والبحث العلمي والاعمار والاسكان والبلديات العامة”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق