خبير امني: العراق يتعرض لتهديد لا يقل خطورة عن الأرهاب

كان برس |

قال الخبير الامني فاضل ابو رغيف، ان “العراق يتعرض لتهديد لا يقل خطورة عن الأرهاب”.

وذكر ابو رغيف في تصريح تابعته “كان برس” :”للأسف هناك ترويج للشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي، ويجب متابعة الجرائم المعلوماتية وتشريع قانونها في مجلس النواب لانها أصبحت تهدد الأمن والسلم الأهلي”، مبينا ان “على الأجهزة الأمنية متابعة ومراقبة مواقع التواصل الاجتماعي لاستخدام البعض لها بشكل سلبي”.

واشار الى ان “هناك تهويل لقضايا الخطف والجرائم في مواقع التواصل التي نواجه فيها الفكر الجمعي والذي بات هو الحاكم في العراق ويجب التصدي له”، مضيفا ان “الوضع الأمني في العراق لا نقول انه وردي ولكن هناك تشويش من قبل بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي وعلينا ان نشرع بانتزاع الفكر المتطرف بدءاً من حظر الكتب المتطرفة”.

وبين أبو رغيف، ان “الوزارات الأمنية هي الدفاع والداخلية وعداها هي ساندة وموازية وليست أصيلة وذات احتياج مفاجئ ومؤقت” مؤكداً “وجود انخفاض للجريمة المنظمة والارهابية فأغلب الجرائم اليوم هي جنائية وليست سياسية أو ارهابية”، مشيرا الى أن “أغلب الجرائم التي وقعت في الاسابيع الماضية هي جنائية بحتة ولا يمكن درئها مهما تطورت خبرات قوى الأمن”.

واشار الى ان “نسبة الجرائم في محافظة البصرة ارتفعت خلال شهر أيلول الماضي لكثرة استخدام المخدرات التي اصبحت ظاهرة” داعيا الى “ضرورة تشديد الرقابة على المقاهي بل وحتى تقنين ارتداء بعض الملابس التي لا تناسب والوضع الاجتماعي في العراق”.

وعن التشكيلة الوزارية المقبلة لاسيما في الحقائب الأمنية أعرب الخبير الأمني عن امله بتغيير وزير الدفاع “لان الوزير الحالي لا يستطيع التصدي للأعباء المقبلة ونأمل بوزير يلبي الطموح” مبينا ان “المكون السني مطالب اليوم بترشيح وزير جديد للدفاع”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق