لجنة بالأمم المتحدة تطالب السعودية بوقف الهجمات على أهداف مدنية في اليمن

كان برس |

دعت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل اليوم الخميس السعودية إلى وقف الضربات الجوية على أهداف مدنية في اليمن ومحاكمة المسؤولين عن سقوط أطفال بسبب هجمات غير مشروعة.

كانت السعودية قد أبلغت اللجنة، الأسبوع الماضي، أنها تعمل بجد لتحسين عمليات الاستهداف من جانب التحالف العسكري الذي تقوده في اليمن لكن أعضاء اللجنة عبروا عن تشككهم.

ووفقا لوكالة “رويترز”، وأشارت اللجنة التي تضم 18 خبيرا في نتائجها التي صدرت اليوم الخميس إلى البيان السعودي لكنها قالت إن أطفال اليمن لا يزالون يقتلون أو يشوهون أو ييتمون.
وتقود السعودية التحالف العسكري العربي في اليمن منذ 26 مارس/ آذار 2015، لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها “أنصار الله” في يناير/ كانون الثاني من العام ذاته.

ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ويحتاج 22 مليون شخص، أي 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة، كما قتل أو جرح ما يزيد عن 28 ألف يمني منذ عام 2015.

وحسب الأمم المتحدة، فقد وثقت 9500 حالة وفاة مدنية، وغالبية الضحايا المدنيين ناتجة عن الضربات الجوية.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق