مجلس نينوى يعلن حاجة المحافظة لكوادر تدريسية ويحمل المالية مسؤولية النقص الحاصل

كان برس |

حمل مجلس محافظة نينوى، الجمعة، وزارة المالية مسؤولية قلة الكادر التدريسي في مدارس المحافظة، مبيناً ان نينوى بحاجة الى كوادر كبيرة من التدريسيين لسد النقص الحاصل في مدارسها.

عضو مجلس المحافظة، حسام العبار وفي تصريح اطلعت عليه “كان برس” قال “وزارة المالية تتحمل مسؤولية قلة الكادر التدريسي في نينوى، حيث تفتقر المحافظة للكوادر التربوية في مدارسها”.

واضاف ان “الكادر التدريسي للمحافظة يمارس عمله في ممثليات اخرى خارج نينوى وفي مخيمات النزوح”.

وبين العبار ان “هناك دمار كبير في مدارس نينوى حيث لاتزال اكثر من 700 مدرسة مدمرة بشكل كامل، وبحاجة الى اعادة بناء وترميم الكثير من مدارس المحافظة”.

واوضح ان “المدارس تعمل بنظام الدوام الثلاثي، بسبب تعرضها للدمار وقلة الكوادر التدريسية”، مطالباً وزارتا التربية والمالية باستحداث درجات وظيفية في نينوى لتوظيف المحاضرين الذين يعملون بالمجان في مدارس المحافظة بسبب قلة الكادر”.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق