كتلة عطاء تعلن عودة الفياض الى عمله في جهاز الأمن الوطني

كان برس |

أعلنت كتلة عطاء المنضوية في تحالف الفتح، اليوم الثلاثاء، عودة فالح الفياض إلى عمله في جهاز الأمن الوطني، مبينة ان الفياض باشر في عمله السابق بعد اصدار محكمة القضاء الإداري قراراً بايقاف قرار رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي باعفاء الفياض من جميع مناصبه.

وقال عضو الكتلة منصور مرعيد في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، ان “فالح الفياض عاود عمله بشكل طبيعي في جهاز الامن الوطني، حيث باشر اليوم في عمله السابق”.

واضاف ان “عودة الفياض جاءت بعد قرار محكمة القضاء الاداري بايقاف قرار رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي باعفاء الفياض من مناصبه لرئاسة الحشد الشعبي والامن الوطني ومستشارية الامن الوطني”.

وبين ان “ما بني على باطل فهو باطل، وبالتالي فأن تكليف العبادي لوزيري الداخلية والدفاع بمهام مستشارية وجهاز الامن الوطني يعد ملغياً بعد عودة فالح الفياض الى جميع مناصبه بقرار قضائي”.

وكان رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي قد اعفى فالح الفياض اواخر آب المنصرم، من جميع مناصبه، حيث عده مراقبون بأنه قرار جاء بدافع سياسي، في حين اكد قانونيون ان قرار العبادي غير ملزم للفياض، لان الحكومة هي حكومة تصريف اعمال ولا يحق لها اصدار قرارات، وانما تسيير امور البلد.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق