السنيد: العبادي يفضل أن يبقى “نائباً” دون استلام أي منصب في حكومة عبد المهدي

كان برس |

أكد علي السنيد، المقرب من رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي، الجمعة، أن الأخير سيفضل أن يبقى “نائباً” دون استلام أي منصب في حكومة رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي.

وقال السنيد، في تصريح صحفي، تابعته “كان برس”، إن “الأنباء التي تحدثت عن ترشيح العبادي، لوزارة الخارجية أو نائباً أولاً لرئيس الوزراء، غير دقيق”.

وأضاف أن “العبادي اذا تم اختياره من قبل عبد المهدي لأي منصب، سيرفض ويبقى نائبا”، مؤكداً أن “العبادي لا يسعى للحصول على اي منصب، ولا يسعى للحصول على مناصب ترضية كما فعلت الحكومات السابقة مع بعض الشخصيات السياسية”.

وأوضح السنيد، أن “ائتلاف النصر أعطى الحرية الكاملة لرئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، ولن يعطي له أي أسماء ولم يتحدث معه عن استحقاقه بالوزارات، كما أن ائتلاف النصر لم يناقش استحقاقه الانتخابي إلى هذه اللحظة”.

وكان رئيس مجلس الوزراء المنتهية ولايته، قد أكد أمس الخميس (18 تشرين الأول 2018)، أن الخيار القادم والاساس الذي سيعتمده هو النيابة البرلمانية مع كتلة النصر، إضافة إلى الجسم السياسي خارج مجلس النواب، لقيادة مشروع ائتلاف النصر الشامل الذي يعمل لخلق القوة الثالثة التي تعبّر عن الطبقة التي لا تجد نفسها بالكتل الطائفية العرقية، وايضا شرائح الطبقة الوسطى والمثقفة والمدنية.

وسوم
اظهر المزيد

المقالات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق